تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلوفينيا: بث مباشر لوقائع جريمة قتل على موقع "فيس بوك"

أ ف ب/أرشيف

في سلوفينيا وعلى مرأى ومسمع الآلاف من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بث شابان فجر الثلاثاء وقائع اعتدائهما على شاب آخر، لقي حتفه بعد ذلك، مستخدمين خدمة البث المباشر التي يوفرها "فيس بوك" لمشتركيه". واعتقلت الشرطة الشابين في موقع الجريمة بناء على قرار من قاضي التحقيق.

إعلان

أوقفت الشرطة في سلوفينيا شخصين يشتبه في أنهما قتلا رجلا وبثا وقائع الجريمة مباشرة عبر موقع "فيس بوك"، بحسب ما أعلنت السلطات أمس الأربعاء. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن "توقيف الشخصين جاء بناء على قرار من قاضي التحقيق بعد الاستماع إليهما".

وتظهر المشاهد التي بثت مباشرة على الإنترنت ضربات قاتلة تنهال على رأس شاب في السادسة والعشرين من عمره يسقط على الأرض غائبا عن الوعي، وذلك في واحدة من قرى شرق هذا البلد الأوروبي الصغير.

وشوهد المقطع 250 ألف مرة عبر "فيس بوك". وحاولت الشرطة إنقاذ الشاب فجر الثلاثاء لكنه توفي متأثرا بجراحه بعد ذلك بساعات في المستشفى، وتمكنت من توقيف المتهمين البالغين من العمر عشرين عاما و29، إذ كانا لا يزالان في موقع الجريمة.

ويشتبه في أن أحدهما تولى ضرب الضحية فيما تكفل الثاني بتصوير الواقعة وبثها مباشرة على الإنترنت على مدى عشرين دقيقة. ووفقا للصحف المحلية، تلقت الشرطة بلاغا من شخص مجهول حول ما جرى، لكن الأمر تطلب ساعات عدة لمسح الفيديو من الشبكة. وعلقت إحدى الصحف المحلية بالقول إن الضحية "مات تحت أنظار سلوفينيا".

وأثارت حوادث عنف وموت بثت مباشرة عبر موقع "فيس بوك" استياء كبيرا وجدلا واسعا في الأشهر الماضية، منها مقطع بث من شيكاغو مطلع كانون الثاني/يناير يظهر رجلا موثقا يتعرض للضرب والإهانة على يد أربعة أشخاص على مدى ثلاثين دقيقة، ومقطع في السويد يظهر تعرض شابة للاغتصاب.

  

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.