تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مئات المهاجرين يقتحمون السياج الفاصل في سبتة الحدودية بين إسبانيا والمغرب

علم إسباني يرفرق خلف السياج الحدودي بين المغرب وإسبانيا في جيب سبتة
علم إسباني يرفرق خلف السياج الحدودي بين المغرب وإسبانيا في جيب سبتة أ ف ب / أرشيف

تمكن مئات المهاجرين فجر الجمعة من عبور السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار ويحيط بجيب سبتة الحدودي بين إسبانيا والمغرب. وأعلنت فرق الإنقاذ والصليب الأحمر الإسباني على موقع تويتر أنها تقدم مساعدة صباح الجمعة لـ400 شخص يتم استقبالهم في مركز الاحتجاز الإداري في سبتة.

إعلان

مئات المهاجرين عبروا فجر الجمعة السياج المرتفع الذي يحيط بجيب سبتة الحدودي بين إسبانيا والمغرب وأصيب بعضهم بجروح، حسب ما أعلنه الحرس المدني الإسباني وفرق الإنقاذ.

وقالت أجهزة الإنقاذ على حسابها على موقع تويتر أن "الحرس المدني في سبتة يقدر عدد الذين نجحوا في دخول المدينة بحوالى 500".

من جهته، أكد الحرس المدني لوكالة الأنباء الفرنسية أن "مئات" المهاجرين دخلوا وجرح بعضهم وكذلك عدد من أفراد قوات الأمن.

وتعود آخر محاولة لدخول سبتة إلى ليلة رأس السنة عندما سعى آلاف المهاجرين إلى عبور سياج يبلغ ارتفاعه ستة أمتار يحيط بالجيب، في عمل خطير يصاب فيه كثيرون بجروح في أغلب الأحيان. لكن المهاجرين أخفقوا حينذاك.

وظهر في لقطات بثها تلفزيون صحيفة فارو دي سويتا المحلية عشرات المهاجرين يتجولون فرحين في الجيب المطل على المتوسط.

وقالت فرق الإنقاذ والصليب الأحمر الإسباني على موقع تويتر أنها تقدم مساعدة صباح الجمعة لـ400 شخص يتم استقبالهم في مركز الاحتجاز الإداري في سبتة.

وجيب سبتة محاط منذ مطلع الألفية الجديدة بسياج مزدوج يبلغ طوله ثمانية كيلومترات.

والجيب الذي تطالب به الرباط يشكل مع مليلية الحدود الوحيدة بين القارة الإفريقية وأوروبا ونقطة عبور للهجرة السرية انطلاقا من دول أفريقيا السوداء والمغرب العربي.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.