تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هيومن رايتس ووتش: الجهاديون اغتصبوا وعذبوا نساء مسلمات سنيات في العراق

أ ف ب/ أرشيف

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الاثنين إنها وثقت شهادات لنساء مسلمات سنيات تعرضن للاغتصاب من قبل المسلحين الجهاديين في العراق.

إعلان

كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش الاثنين أن المسلحين الجهاديين الذين وثقت الانتهاكات التي ارتكبوها بحق النساء الإيزيديات في العراق، اغتصبوا أيضا وعذبوا مسلمات سنيات، حيث وثقت المنظمة حالات اعتقال تعسفي وزيجات قسرية واغتصاب ارتكبها الجهاديون بحق نساء حاولن الفرار من مدينة الحويجة في شمال البلاد والتي لا تزال تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت إن حنان (26 عاما) التي تمكن زوجها من الفرار قبض عليها فيما كانت تحاول ونساء أخريات الهروب من المدينة. وأبلغها الجهاديون أن فرار زوجها يجعل منها كافرة وأن عليها الزواج من قيادي جهادي محلي. ولما رفضت، عصبوا عينيها قبل أن يضربوها بكوابل بلاستيكية ويغتصبوها.

وقالت حنان لهيومن رايتس ووتش إن "الرجل نفسه كان يغتصبني يوميا طوال شهر (...) أمام أولادي".

وأكدت المنظمة أن خطوات محدودة تم القيام بها للتخفيف من العار الذي تشعر به النساء اللواتي لا يجرؤن على البوح. وأوردت لما فقيه المديرة المساعدة للمنظمة في الشرق الأوسط أن "أعمال العنف الجنسية بحق النساء السنيات اللواتي يعشن تحت هيمنة تنظيم - الدولة الإسلامية- معروفة على نطاق ضيق".

وتابعت "نأمل بأن يبذل المجتمع الدولي والسلطات المحلية كل ما في وسعهما لتأمين الدعم الضروري للضحايا".

ويذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر في 2014 على مساحات واسعة من العراق شمال وغرب بغداد.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.