تخطي إلى المحتوى الرئيسي

850 مهاجرا يقتحمون الحدود الإسبانية المغربية في سبتة في أقل من أربعة أيام

 مهاجرون يحتفلون بالعبور إلى الجانب الإسباني في 17 شباط/فبراير 2017
مهاجرون يحتفلون بالعبور إلى الجانب الإسباني في 17 شباط/فبراير 2017 أ ف ب

تمكن منذ الجمعة أكثر من 850 مهاجرا إفريقيا في المغرب من دخول جيب سبتة الإسباني بعد اقتحامهم السياج الحدودي على خلفية توتر بين الرباط وبروكسل.

إعلان

في أقل من أربعة أيام، نجح أكثر من 850 مهاجرا أفريقيا في المغرب من دخول جيب سبتة الإسباني وبالتالي الاتحاد الأوروبي من خلال اقتحام السياج الحدودي على خلفية توتر بين الرباط وبروكسل.

وأكدت السلطة المحلية في سبتة في بيان أن "نحو 600 مهاجر من جنوب الصحراء الأفريقية حاولوا الاثنين نحو الساعة 3,30 صباحا (4,30 ت غ) دخول سبتة نجح 359 منهم" في ذلك.

وأوضح متحدث باسم السلطة "دخلوا بعد أن حطموا الأبواب بمناشير ومطارق" متفادين تسلق السياج البالغ ارتفاعه ستة أمتار.

وحصلت عملية الدخول، وفق المصدر ذاته، من "المنطقة الصعبة المراقبة نفسها" التي شهدت الجمعة دخول 498 مهاجرا من 700 حاولوا ذلك.

ووفق إيزابيل براسيرو المتحدثة باسم الصليب الأحمر بسبتة فقد سجلت هذه المرة إصابات خطرة جدا بين المهاجرين "ونقلنا 11 منهم إلى المستشفى واحتاج ثمانية منهم إلى تقطيب جروح وثلاثة أجريت لهم صور أشعة".

وقالت السلطة المحلية إن "حارسين مدنيين ومهاجرا عولجوا من جروح خطرة بعض الشيء".

ويشكل جيبا سبتة ومليلية الإسبانيان في شمال المغرب الحدود البرية الوحيدة بين الاتحاد الأوروبي والقارة الأفريقية. ويتولى المغرب وإسبانيا مراقبة هذه الكيلومترات الثمانية من الحدود البرية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.