تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: محكمة النقض تثبت أحكام الإعدام بحق 10 متهمين في قضية أحداث بورسعيد التي قتل فيها 74 مشجعا

محكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن.
محكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن. أ ف ب / أرشيف

حكمت محكمة النقض المصرية، الاثنين، بتثبيت عقوبات الإعدام في حق 10 متهمين في قضية "أحداث بورسعيد" 2012" التي قتل فيها 74 مشجعا، ما يجعلها أحكاما غير قابلة للطعن باعتبارها صادرة عن أعلى محكمة مدنية في البلاد.

إعلان

ثبتت محكمة النقض المصرية الاثنين حكما بإعدام 10 أشخاص في قضية مذبحة استاد بورسعيد التي قتل فيها 74 مشجعا لكرة القدم عام 2012. وكانت أعمال العنف وقعت إثر مباراة كرة قدم بين نادي المصري (بورسعيد) ونادي الأهلي (القاهرة).

وعند خروجهم من قاعة المحكمة الاثنين عبر حوالي عشرين من أفراد عائلات الضحايا عن ارتياحهم الشديد إثر صدور قرار المحكمة ورددوا "الله أكبر" حاملين صور الضحايا.

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن.

وقالت كريمة السيد التي كانت تعلق صورة ابنها في قلادة: "أشعر بارتياح شديد، أشكر الله. كنت أنتظر هذا الحكم" منذ العام 2012.

وكانت محاكمة أولى في آذار/مارس 2013 انتهت بإصدار 21 حكما بالإعدام، لكن في شباط/فبراير 2014 وبعد نقض الحكم أول مرة تم تنظيم محاكمة جديدة. ثم في حزيران/يونيو 2015 ثبتت محكمة مصرية 11 حكما بالإعدام. وبرأ القضاة 21 من المحكومين بينهم سبعة مسؤولين في الشرطة.

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن