تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى وجرحى في هجوم انتحاري استهدف محكمة في باكستان

أ ف ب/ أرشيف

أفاد مسؤولون باكستانيون بأن انتحاريين هاجموا مجمع محكمة في بلدة تشارسادا بشمال غرب باكستان ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص على الأقل ، وتبنت جماعة "الأحرار " المسؤولية عن الهجوم. ويأتي الهجوم ضمن سلسلة هجمات استهدفت البلاد منذ 10 أيام أوقعت حوالي 100 قتيل.

إعلان

قال مسؤولون إن مفجرين انتحاريين هاجموا مجمع محكمة فيباكستان اليوم الثلاثاء مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص في أحدث واقعة ضمن موجة عنف لإسلاميين.

وأعلن متحدث باسم جماعة "الأحرار" المسؤولية عن الهجوم الذي وقع في بلدة تشارسادا بشمال غرب باكستان.
وقالت الإدارة المحلية إن ما لا يقل عن أربعة أشخاص قتلوا. وأبلغ شاهد أنه رأى جثث "العديد" من القتلى في مكان الحادث.

وشهدت باكستان سلسلة من التفجيرات والهجمات الانتحارية على مدار الأيام العشرة الماضية مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة المئات.
وقال أحد سكان البلدة ويدعى محمد شاه باز لرويترز إنه كان داخل المجمع القضائي عندما اقتحمه المفجرون الانتحاريون.
وأضاف "فررت صوب المقصف وقفزت من على الجدار لأنقذ حياتي. لكن كان هناك العديد من القتلى والجرحى."

وقال قائد الشرطة المحلية سهيل خالد إن مهاجما واحدا على الأقل فجر نفسه وفتح آخر النار في المدخل الرئيسي لمجمع المحكمة قبل أن يقتلا بالرصاص.
وأعلن المتحدث باسم جماعة "الأحرار" أسعد منصور المسؤولية عن الهجوم في رسالة للصحفيين. وقال إن القتال لا يزال دائرا في المحكمة.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.