تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المعارضة تطالب بإجراء مفاوضات مباشرة مع النظام السوري تبدأ بمناقشة هيئة حكم انتقالي

أطفال يعبرون في أحد أحياء حلب المدمرة في 18 كانون الثاني/يناير 2017
أطفال يعبرون في أحد أحياء حلب المدمرة في 18 كانون الثاني/يناير 2017 أ ف ب

تطالب المعارضة السورية التي تشارك الخميس في مفاوضات جنيف لإيجاد حل للحرب الدائرة في سوريا، بإجراء "مفاوضات مباشرة" مع النظام على أن تبدأ بمناقشة "هيئة حكم انتقالي".

إعلان

في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية سالم المسلط الأربعاء من جنيف إن المعارضة تطالب "بمفاوضات مباشرة" مع النظام السوري على ان تبدأ بمناقشة "هيئة حكم انتقالي".

وقال المسلط "نطالب بفاوضات مباشرة (...) نحن هنا لنفاوض، لنبدأ بمفاوضات مباشرة تبدأ بمناقشة هيئة حكم انتقالي". وتشارك الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية في مفاوضات جنيف التي تبدأ الخميس برعاية الأمم المتحدة.

وخلال الجولات الثلاث السابقة من المحادثات التي عقدت في جنيف في شباط/فبراير وآذار/مارس ونيسان/أبريل 2016، لم ينجح وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في جمع مندوبي المعارضة والحكومة حول طاولة واحدة.

هذه المرة، قال أنه يأمل أن يوافق الجانبان على الجلوس حول طاولة واحدة لإجراء محادثات مباشرة.

لكنه بدا حذرا الأربعاء خلال لقائه الصحافيين.

وقال في هذا الصدد "أولا أريد أن أتحدث إلى الوفود صباح الغد في الاجتماعات الثنائية".

وأشار المسلط إلى أن المعارضة كانت طلبت إجراء محادثات مباشرة في الجولة الأخيرة في نيسان/أبريل.

وتطالب المعارضة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد وإنشاء هيئة انتقالية تتولى تنظيم انتخابات.

والنظام على استعداد لقبول إجراء انتخابات بعد التوصل إلى حل لكن ليس لمناقشة مصير الرئيس.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.