تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليته عن هجوم لندن

أ ف ب

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس مسؤوليته عن الاعتداء الذي وقع الأربعاء أمام برلمان ويستمنتسر في قلب لندن وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات.

إعلان

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الخميس، الهجوم الذي وقع أمام البرلمان البريطاني الأربعاء وأدى لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعين آخرين بجروح. حيث ذكرت وكالة أعماق المرتبطة بالتنظيم المتطرف نقلا عن "مصدر أمني" أن "منفذ هجوم الأمس أمام البرلمان البريطاني في لندن هو جندي للدولة الإسلامية" مضيفة أنه "نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف" الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

فيما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن المهاجم ولد في بريطانيا ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات.

ووقع الهجوم بعد ظهر الأربعاء أمام مقر برلمان ويستمنتسر في قلب لندن. ودهس المهاجم بسيارته في البداية عددا من المشاة على جسر ويستمنستر المؤدي إلى مقر البرلمان وإلى برج ساعة بيغ بين، من ثم ترجل من سيارته وطعن شرطيا بسكين أمام مقر البرلمان المجاور للجسر. وسارعت قوات الشرطة في المكان إلى إطلاق النار على المهاجم. وبالإضافة إلى المعتدي، أسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم الشرطي، وفق الشرطة البريطانية.

وهذه المرة الأولى التي يتبنى فيها تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما في المملكة المتحدة.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن