تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: تكليف قضاة تحقيق بمتابعة قضية المرشح الرئاسي فرانسوا فيون

فرانسوا فيون
فرانسوا فيون أ ف ب

أعلنت النيابة الوطنية المالية الفرنسية الجمعة أن قضاة تحقيق سيكلفون بالتحقيق في شبهات وظائف وهمية تحوم حول عائلة المرشح اليميني للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون.

إعلان

سيكلف قضاة تحقيق بمتابعة ملف شبهات الوظائف الوهمية التي تحوم حول عائلة المرشح الرئاسي لليمين فرنسوا فيون، حسب ما قالت النيابة الوطنية المالية الفرنسية مساء الجمعة.

وورد في بيان للنيابة المالية أنها فتحت الجمعة تحقيقا قضائيا بـ"اختلاس أموال عامة، وسوء استغلال أملاك اجتماعية، وتواطؤ وإخفاء جرائم، وسوء استغلال نفوذ، والإخلال بواجب إبلاغ السلطة العليا حول شفافية الحياة العامة". 

ويستطيع القضاة استدعاء المرشح الرئاسي في أي وقت لتوجيه تهمة محتملة إليه أو سؤاله بصفة شاهد.

وبعد أن كان فيون، حسب استطلاعات الرأي، مرجحا للانتقال إلى الدورة الثانية والفوز فيها، أدت مسألة الاشتباه بإسناد وظائف وهمية لزوجته بنلوب إلى تراجعه إلى المركز الثالث خلال الدورة الأولى وراء مارين لوبن (27 %) ومرشح الوسط إيمانويل ماكرون (22%).

وبعد أن فجرت هذه القضية، أكد  فيون رفضه الانسحاب من السباق الرئاسي في حال توجيه تهمة إليه. 

وانطلاقا من هذا القانون، عزت النيابة المالية في بيانها فتح التحقيق إلى "أن بعض الوقائع المتصلة قديمة العهد" إضافة إلى "وجوب تنفيذ العمل العام" أي فتح تحقيق قضائي.

وبعد معلومات نشرتها أسبوعية "لو كانار أنشيني" الساخرة عن شبهات بتولي زوجة فيون بنلوب وظائف وهمية، فتحت النيابة الوطنية المالية في 25 كانون الثاني/يناير تحقيقا أوليا عهدت به إلى دائرة مكافحة الفساد التابعة للشرطة القضائية.

وتناولت التحقيقات الوظائف التي شغلتها بنلوب فيون كملحقة برلمانية لزوجها ولمن انتخب مكانه، طوال أكثر من خمسة عشر عاما، وذلك مقابل نحو 680 ألف يورو، وكذلك كمتعاقدة مع مجلة ثقافية يملكها شخص مقرب من رئيس الوزراء الأسبق.
 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.