تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استمرار المعارك في الموصل والجيش يسيطر على جسر استراتيجي غربي المدينة

عراقيون يعبرون جسرا دمرته المعارك في مدينة الموصل في 21 شباط/فبراير 2017
عراقيون يعبرون جسرا دمرته المعارك في مدينة الموصل في 21 شباط/فبراير 2017 أ ف ب

تمكنت القوات العراقية التي تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الموصل ضمن مساعيها لاستعادة المدينة من قبضة التنظيم المتطرف الاثنين من السيطرة على موقع "الجسر الرابع" الذي يصل بين الجانبين الشرقي والغربي للمدينة واللذين يفصلهما نهر دجلة.

إعلان

سيطرت القوات العراقية الاثنين على موقع "الجسر الرابع"، في جنوب غرب الموصل، من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" في خطوة رئيسية لاستعادة السيطرة على كامل المدينة، آخر المعاقل الكبرى للجهاديين في العراق.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة القوات المشتركة لفرانس برس إن "قطعات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية، حررت حي الجوسق، وسيطرت على الجسر الرابع من الجهة اليمنى للساحل الأيمن (غرب الموصل) وبهذا أصبح الجسر مسيطرا عليه من الضفتين".

وكان العقيد فلاح الوبدان من قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية قد أعلن الأحد أن قواتنا تنفذ عملية مهمة بالتقدم باتجاه الجسر" في إشارة للجسر الرابع.

ويرى الوبدان أن تأمين ضفة النهر قرب الجسر الرابع سيسمح لوحدات الهندسة بتركيب جسر إلى الجانب الآخر ما سيمكن قواته من زيادة الضغوط على الجهاديين.

وأكد رسول أن "القوات الأمنية حررت أحياء الجوسق والطيران والمأمون، وقطعاتنا تخوض معارك في وادي حجر" وجميعها في الجانب الغربي من المدينة.

وأضاف أن القوات العراقية تخوض "حاليا حرب شوارع شرسة وفي مناطق مبنية بعد أن تم كسر الخطوط الدفاعية للعدو".

وتمكنت القوات العراقية بعد ثمانية أيام من المواجهات التي تخوضها من تحقيق تقدم في إطار معركة استعادة الجانب الغربي من الموصل، حيث ينتشر نحو ألفي جهادي ويتواجد قرابة 750 ألف مدني.

وكانت قبل شهر استعادت سيطرتها على الجانب الشرقي من المدينة في إطار معركة واسعة النطاق بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.