تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكم بإعدام المتهم بقتل المدير السابق لشرطة الجزائر

 دورية للأمن الجزائري في محيط بلدة عين صالح الصحراوية جنوب الجزائر، 22 ديسمبر 2016
دورية للأمن الجزائري في محيط بلدة عين صالح الصحراوية جنوب الجزائر، 22 ديسمبر 2016 أ ف ب/ أرشيف

أصدرت محكمة الجنايات في الجزائر الاثنين، حكما بالإعدام على شعيب ولطاش المتهم بقتل رئيسه المدير العام للأمن الوطني الجزائري عام 2010، وفق ما نقلت وسائل إعلام جزائرية.

إعلان

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية أن محكمة جنايات العاصمة الجزائرية أصدرت مساء الاثنين حكما بالإعدام بحق المساعد السابق للمدير العام للأمن الوطني الجزائري في جريمة قتل رئيسه في 2010، حيث أدانت المحكمة شعيب ولطاش المتهم بقتل المدير العام السابق للأمن الوطني، العقيد علي تونسي في مكتبه في 25 شباط/فبراير 2010، بتهمة "القتل العمد مع الترصد".

وأتى الحكم متطابقا مع طلبات الادعاء. وأمام هيئة الدفاع عن المتهم ثمانية أيام للطعن في الحكم أمام محكمة النقض. ورغم صدور أحكام بالإعدام في الجزائر فإنها لا تطبق بموجب وقف تنفيذ يعود إلى 1993.

ويذكر أن شعيب أطلق النار في 25 شباط/فبراير 2010 على تونسي في مكتبه بعد نقاش حاد، بحسب الاتهام. واستبعدت المحكمة فرضية الدفاع الشرعي عن النفس التي دفع بها المتهم قائلا إنه أطلق النار على رئيسه بعد أن هدده بقطاعة ورق.

وكان تونسي عين على رأس الإدارة العامة للأمن الوطني الجزائري في 1994 حين كان عنف المجموعات الإسلامية المسلحة ضد قوات الأمن في ذروته.

وتمكن تونسي من إرساء عملية تأمين فعالة للعاصمة الجزائرية وضواحيها بعد اعتداءات انتحارية لتنظيم القاعدة بسيارات مفخخة في العاصمة الجزائر في نيسان/أبريل وكانون الأول/ديسمبر 2007.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.