تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

مارين لوبان تحاول استمالة المزارعين!!

في المقالات الخاصة بالانتخابات الفرنسية نتوقف عند حملة مرشح حزب الجمهوريين فرانسوا فيون، فيون يحاول تجاوز العقبات القضائية وإطلاق حملته من جديد، كما نتوقف عند أهم مقترحات مرشح الحزب الاشتراكي بنوا هامون، ومحاولة مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف استقطاب أصوات المزارعين.

إعلان
صحيفة لوفيغارو الفرنسية اليمينية اهتمت على صفحتها الاولى بحملة المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون، وتساءلت الصحيفة "كيف سيسعى فيون إلى اطلاق حملته من جديد"، وترى الصحيفة أن المرشح عن حزب الجمهوريين مصر على العودة من جديد الى سباق الرئاسيات بعد ان شاب حملته عدد من الفضائح. المرشح سينظم مجموعة من المهرجانات واللقاءات في عدد من المدن الفرنسية، والاطلالات التلفزيونية قريبا ليثبت وجوده امام منافسيه.
اما صحيفة لبيراسون اليسارية فقد سلطت الضوء في مقال تحليلي على رفض بنوا هامون المرشح عن الحزب الاشتراكي مسألة الديون التي تدين بها فرنسا للمؤسسات الأوروبية. هامون وصف تحديد العجز بنسبة ثلاثة في المئة بال "هراء"، وان ذلك لا يتجاوب مع حاجيات الاقتصاد الفرنسي، وهو يريد بحسب المقال اذا لزم ذلك اعادة التفاوض في هذه المسألة مع برلين غير ان التفاوض سيكون صعبا مع المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل.
 
وبخصوص برنامج بنوا هامون دائما، اقترح الأخير فرض ضرائب على الروبوتات، نقرأ هذه المرة في موقع كوريي أنترناسيونال. هذا المقترح أثار الكثير من الجدل لكن بونوا هامون يريد عبر مقترحه الحد من استعمال الروبوت الآلي وتمويل الوظائف قليلة الربح. موقع كوريي انترناسيونال يقول إن هامون يمكنه أن يعتمد على دعم مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، الذي سبق له أن أكد على ضرورة فرض ضرائب على الروبوتات كتلك المفروضة على أجور الأشخاص. ويعكس موقع كوريي أنترناسيونال تهرب البعض من الضرائب على الروبوتات بهذا الرسم، حيث نرى مالك هذا الروبوت يطلب منه التحول إلى شاحنة عند قدوم موظفي الضرائب.
 
صحيفة ليزيكو الفرنسية اختارت التطرق لزيارة مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبان للمعرض الدولي للزراعة في باريس. بالنسبة للصحفية هذا المعرض هو موعد اجباري لا يجب على المرشحين او الشخصيات السياسية الغياب عنه. المرشحة التي تحظى بشعبية عند الفلاحيين قد تحصد أصواتهم في الانتخابات المقبلة. الصحفية تعتبر هذ التغير عند المزارعين على أنه ناتج عن فقدانهم الثقة في احزاب اليمين واليسار على حد سواء. هذه الفئة تعاني من ازمة اقتصادية خانقة دفعت بالبعض من المزارعين الى الانتحار، فهم لا يجدون بحسب الصحيفة عند مختلف التشكيلات السياسة آذانا صاغية. وتحاول مارين لوبان استقطاب هذه الفئة من خلال تصريحاتها المناهضة للاتحاد الاوروبي.
 
صحيفة الخبر الجزائرية اهتمت هي بدورها بمجريات الحملة الانتخابية الفرنسية، وعادت على تصريحات المرشح إيمانويل ماكرون في الجزائر قبل حوالي أسبوعين، والتي قال فيها إن الاستعمار الفرنسي جريمة ضد الإنسانية. صحيفة الخبر تعنون: الأقدام السوداء يقاضون ماكرون بسبب تصريحاته حول جرائم الاستعمار. الخبر تكتب كذلك إن عددا من الساسة الفرنسيين والمنظمات تتهم ماكرون بأن كلامه حمل إساءة للذاكرة الفرنسية، لكن ماكرون ورغم الضغوط الكبيرة التي تعرض لها فهو لم يتراجع عن تصريحاته نقرا على غلاف صحيفة الخبر.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.