قراءة في الصحافة العالمية

إدارة دونالد ترامب تصطدم لأول مرة بالفيتو الروسي!!

4 دقائق

اصطدام إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب بأول فيتو روسي حول سوريا، وانتقادات لاذعة من مراقب دولة إسرائيل لحكومة بنيامين نتنياهو بخصوص عملية "الجرف الصامد"، والخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الكونغرس والذي تميز بالاعتدال وظهور ترامب كرئيس يسعى إلى لم شمل الأمريكيين.

إعلان
البداية بالفيتو الذي أصدرته كل من الصين وروسيا حول سوريا. في صحيفة الحياة نقرأ أن هذا الفيتو جاء لتعطيل قرار داخل مجلس الأمن كان يهدف إلى فرض عقوبات على مسؤولين عسكريين سوريين، بعد التحقيق الدولي الذي أثبت استخدام القوات السورية لأسلحة كيماوية. هكذا تصطدم إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب للمرة الأولى بالفيتو الروسي في مجلس الأمن تكتب صحيفة الحياة. صحيفة ذي إندبندنت تُذكر أنها المرة السابعة التي تستعمل فيها روسيا حق الفيتو لحماية النظام السوري من تحركات مجلس الأمن.
صحيفة الشرق الأوسط تصور عبر رسم لها كيف يحتمي النظام السوري خلف الفيتو الروسي.
وفي الشأن العراقي تخصص صحيفة ذي إندبندنت غلافها لمعركة الموصل. يقول باتريك كوكبورن إن القوات العراقية تتقدم صوب المجمع الحكومي في مركز غرب الموصل، ويرى الكاتب أن التجربة التي اكتسبتها القوات العراقية عند تحريرها شرق الموصل جعلتها أقوى وتتقدم بسرعة أكبر مما كان متوقعا، وهذا يعني حسب الكاتب أن تنظيم الدولة الإسلامية يفقد السيطرة على آخر أكبر معاقله الحضرية في العراق.
في منطقة الشرق الأوسط دائما تطرقت صحفية لوفيغارو الفرنسية في احدى مقالاتها الى التقرير الاخير لمراقب دولة اسرائيل عن حرب قطاع غزة الاخيرة عام الفين واربعة عشر أو ما يسمى بعملية الجرف الصامد، وتضمن التقرير انتقادات لاذعة وجهها المراقب الذي كشف عن اخفاقات حكومة بنيامين نتنياهو وعدم جاهزيتها لهذه الحرب وفشل وزير الدفاع موشي يعلون في الادارة العسكرية. الصحيفة تقول إن رئيس الوزراء الاسرائيلي رفض هذه الانتقادات معتبرا ان الهدوء عاد الى القطاع منذ عام الفين واربعة عشر.
خطاب دوناد ترامب لأول مرة أمام الكونغرس الأميركي تصدر عناوين اهم الجرائد الاميركية. صحيفة الوول ستريت جورنال كتبت تحت عنوان" دونالد ترامب يطلب من الكونغرس الاتحاد خلف الرعاية الصحية والاصلاحات الشاملة للضرائب". وقالت ذي وول ستريت جورنال إن خطاب دونالد ترامب تحول من اللغة المشؤومة التي كانت تميز تصريحاته السابقة المثيرة للجدل الى إلقاء خطاب حماسي أمام الكونغرس وذلك بهدف محاولة استمالة النواب وضمان توحدهم وتبنيهم الاصلاحات الكبرى الخاصة بالرعاية الصحية وقوانين الضرائب.
 
في نفس سياق تغير لهجة الرئيس الاميركي، نقرأ في موقع بوليتيكو مقالا لإيلي ستوكولس والذي كتب "إن خطاب ترامب كان اللحظة الأكثر توحيدا ولما للشمل بعد تسعة وثلاثين يوما من الانقسامات والفوضى، ويضيف الكاتب إن ترامب الذي ألقى خطابا استغرق ستين دقيقة وأربع عشرة ثانية ليلة البارحة ابتعد عن الأفكار السوداء والنظرة الضيقة التي ميزت سياسته لمدة طويلة وقدم بدلا عن ذلك خطابا طموحا ووعودا جريئة للبلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم