سوريا

التحالف الدولي: مقاتلون أكراد سيشاركون في الهجوم على الرقة

أ ف ب/أرشيف

صرح قائد عسكري في التحالف الدولي في سوريا والعراق الأربعاء أن قوات كردية ستشارك في معركة استعادة مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" رغم الخلاف بين واشنطن وأنقرة بشأن مشاركة الأكراد في هذه المعركة.

إعلان

قال ستيفن تاونسند القائد العسكري للتحالف الدولي في سوريا والعراق أن أكرادا سوريين سيشاركون في الهجوم لطرد جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينة الرقة شمال شرق سوريا.

وأوضح الجنرال تاونسند من بغداد، أن "الرقة مدينة ذات غالبية عربية، لكنّ هناك أكرادا يتحدرون من الرقة. لذلك، سيشارك أكراد في الهجوم" على المدينة، مضيفا أن الحديث عن حجم هذه القوة لا يزال قيد المناقشة.

ويشكّل دور الأكراد في معركة الرقة موضوع خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا. حيث تعتبر تركيا "وحدات حماية الشعب الكردية" مجموعة إرهابية تهدد أمنها القومي، لكن الولايات المتحدة تعتبر هذه الميليشيات حليفة لها لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال الجنرال تاونسند الأربعاء إن "قوات سوريا الديموقراطية" هي "قوة غير نظامية من المشاة الخفيفة، تتحرك بشكل رئيسي في سيارات بيك-آب" و"تملك القليل من الأسلحة الثقيلة".

وأَضاف أنه إذا تم تكليف "قوات سوريا الديموقراطية" لاستعادة المدينة "أظن أنها ستحتاج على الأرجح إلى وسائل قتال إضافية".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم