فرنسا

إيمانويل ماكرون يعرض برنامجه الانتخابي ويقترح "تغييرا كاملا" في فرنسا

أ ف ب

كشف المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون الخميس عن تفاصيل برنامجه الانتخابي. واقترح ماكرون إجراءات سياسية واجتماعية تشمل "تغييرا كاملا" في فرنسا، كما تعهد بإصلاح نظام التقاعد وبإصدار تشريع يمنع النواب من توظيف أقاربهم.

إعلان

عرض المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون (الوسط) الخميس تفاصيل برنامج يشمل "الحرية" و"الحماية" معا في مسعى لترسيخ تقدمه على منافسه اليميني فرنسوا فيون الذي قد توجه إليه اتهامات قريبا في قضية الوظائف الوهمية لكنه مصمم على المضي في السباق الرئاسي.

بعد تعرضه للانتقاد لفترة طويلة بالتزام الغموض حول مقترحاته، كشف ماكرون الخميس عن إجراءات سياسية واجتماعية تلتزم بشعاره "لا يمين ولا يسار" ومن شأنها اجتذاب مختلف فئات الناخبين، وعن برنامج اقتصادي يدمج بين إجراءات تقشف واستثمارات.

قوانين وظروف العمل أبرز محاور المؤتمر الصحافي لإيمانويل ماكرون

وقال ماكرون خلال عرضه لـ "عقده مع الفرنسيين" أمام أكثر من 300 صحافي "هذا المشروع يدمج بين الحرية والحماية، إنه خط أحمر منذ البداية". وأضاف "فرنسا بلد غير قابل للإصلاح ولا نقترح إصلاحه بل إجراء تغيير كامل".

ندد ماكرون بتطلعات فيون الشبيهة برئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر وبـ "الانطوائية" التي تدعو إليها مارين لوبان، وتعهد بإصلاح نظام التقاعد مع تطبيق القواعد نفسها على موظفي القطاعين الخاص والعام لكن دون تأخير سن التقاعد.

"تمييز إيجابي" لسكان الضواحي

كما اقترح "تمييزا إيجابيا" عند توظيف سكان الضواحي لكنه تعهد "تعزيز الأمن" والذي يعتبر أولوية كبرى بالنسبة إلى الفرنسيين بعد سلسلة الاعتداءات الدامية التي تشهدها البلاد. وتعهد ماكرون سياسة "عدم التساهل إطلاقا" مع إنشاء 10 آلاف وظيفة في الشرطة والدرك.

كما اقترح ماكرون بالانسجام مع مطالب حليفه الجديد من الوسط فرانسوا بايرو "إصدار تشريع يحدد قواعد أخلاقية للحياة السياسية"، ويمنع النواب خصوصا من توظيف أقارب "لوضع حد للمفاضلة".

ويشير ماكرون بذلك إلى فرانسوا فيون (62 عاما) الذي كان الأوفر حظا ثم تراجع إلى المرتبة الثالثة بعد التحقيقات في الشبهات حول الوظائف الوهمية لزوجته ونجليه الذين تقاضوا أموالا لقاء قيامهم بأعمال في مجلس النواب.

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن ماكرون (39 عاما) وزير الاقتصاد السابق للرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند والذي أعلن انتقاله إلى الوسط، هو الأوفر حظا لمواجهة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان والانتصار عليها في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 7 أيار/مايو

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم