الفلبين

الفلبين: الجيش يعثر على جثة رهينة ألماني قتلته جماعة "أبو سياف" المتطرفة

حاجز للجيش الفلبيني في مينداناو في 27 شباط/فبراير 2017
حاجز للجيش الفلبيني في مينداناو في 27 شباط/فبراير 2017 أ ف ب

عثر الجيش الفلبيني على جثة الألماني يورغن كانتنر البالغ من العمر 70 عاما والذي كان رهينة لدى جماعة "أبو سياف" الإسلامية المتطرفة التي قتلته الأسبوع الماضي بعد عدم تلبية طلبها بدفع فدية تبلغ 600 ألف دولار أمريكي.

إعلان

أعلن الجيش الفلبيني أنه عثر السبت على جثة الألماني السبعيني الذي كانت جماعة "أبو سياف" الإسلامية المتطرفة قد قتلته الأسبوع الماضي.

وكانت هذه الجماعة التي أعلنت ارتباطها بتنظيم "الدولة الإسلامية" قد قتلت يورغن كانتنر بعد أن خطفته العام الماضي من على مركبه الشراعي في جنوب الفلبين، وبعد عدم تلبية طلبها دفع فدية قيمتها 600 ألف دولار.

وعثر جنود من الجيش الفلبيني على الجثة مساء السبت في جزيرة سولو النائية التي تعد ملاذا لجماعة "أبو سياف" وتبعد أكثر من ألف كلم عن مانيلا. ونقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى سولو العسكري في انتظار إعداد الوثائق الضرورية لنقلها.

وقدم رئيس الفلبين رودريغو دوترتي الثلاثاء اعتذاره لعدم التمكن من إنقاذ الألماني مؤكدا أن الجيش كان قد كثف حملته ضد جماعة "أبو سياف" بهدف إنقاذه.

وفي الأيام الأخيرة قتل 14 مسلحا إسلاميا وأصيب 18 جنديا في مواجهات بين الجيش وجماعة "أبو سياف"، بحسب الجيش. وتحتجز جماعة "أبو سياف" المتخصصة في عمليات الخطف 19 أجنبيا على الأقل وستة فلبينيين.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم