تركيا - ألمانيا

أردوغان يصف منع السلطات الألمانية تجمعات لأنصاره بـ"الممارسات النازية"

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب / أرشيف

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال تجمع نسائي في إسطنبول دعما للإصلاحات الدستورية لتوسيع صلاحياته، أن قرار السلطات الألمانية إلغاء مسيرات لمناصريه في ألمانيا شبيه "بالممارسات النازية"، متهما ألمانيا بالعمل لصالح معارضي توسيع الصلاحيات.

إعلان

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد أن قرار ألمانيا إلغاء مسيرات لأنصاره لا يختلف عن "الممارسات النازية".

وقال أردوغان خلال تجمع في إسطنبول مؤيد لتوسيع صلاحياته نظمته جمعية "النساء والديمقراطية" التي تتولى ابنته البكر منصب نائبة الرئيس فيها، موجها الحديث إلى الألمان إن "ممارساتكم لا تختلف عن تلك التي ارتكبها النازيون. لقد اعتقدت أن المانيا تخلت منذ فترة طويلة عن (هذه الممارسات). لكن كنا على خطأ".

وتابع "تعطونا دروسا في الديمقراطية ثم تمنعون وزراء هذا البلد من إلقاء كلمات هناك".

وتوترت العلاقات بين أنقرة وبرلين بشكل ملحوظ بعد إلغاء تجمعات الخميس والجمعة في ألمانيا دعما للاستفتاء في 16 نيسان/أبريل على توسيع صلاحيات أردوغان.

وكان رد فعل تركيا عنيفا، واتهمت ألمانيا بالعمل من أجل فوز معارضي توسيع الصلاحيات.

لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أوضحت أن قرار السماح بهذه التجمعات ليس عائدا للدولة الاتحادية، إنما للبلديات.

وأجرت ميركل السبت اتصالا برئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في محاولة لتخفيف الاحتقان، كما سيلتقي وزيرا خارجية البلدين الأربعاء.

ورغم الإلغاء، يشارك وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبقجي الأحد في تجمعين للجالية التركية في كولونيا وليفركوزن.

وفي ألمانيا أكبر جالية تركية في العالم مع ثلاثة ملايين شخص تتودد إليهم مختلف الأطراف قبل كل انتخابات رئيسية في تركيا.

وتوترت العلاقات بين برلين وأنقرة منذ الانقلاب الفاشل في تركيا في تموز/يوليو، وتفاقمت بعد سجن مراسل صحيفة "دي فيلت" في تركيا، الألماني التركي دنيز يوجل بتهمة "الدعاية الإرهابية".

ووصف أردوغان الجمعة يوجل بأنه "ممثل لحزب العمال الكردستاني"، و"عميل ألماني". 

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم