تركيا - ألمانيا

برلين تندد بوصف أردوغان منعها تجمعات لأنصاره بـ"الممارسات النازية"

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال تجمع نسائي بإسطنبول في 5 آذار/مارس 2017
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال تجمع نسائي بإسطنبول في 5 آذار/مارس 2017 أ ف ب

نددت برلين الاثنين بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اعتبر أن قرار السلطات الألمانية إلغاء مسيرات لمناصريه في ألمانيا شبيه "بالممارسات النازية"، مؤكدة أنها ستبلغ ذلك "بوضوح شديد" إلى أنقرة.

إعلان

ندد رئيس المستشارية الفدرالية الألمانية بيتر آلتماير الاثنين بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اتهم ألمانيا باعتماد "ممارسات لا تختلف عن الممارسات النازية" بعد منعها مسيرات لأنصاره.

وأكد آلتماير المقرب من المستشارة أنغيلا ميركل "سنقوم كحكومة فدرالية، بإبلاغ ذلك بوضوح شديد" إلى تركيا، متحدثا لشبكة "آ أر دي" العامة الألمانية.

وتابع "ليس هناك أي سبب على الإطلاق لنسمح بتوجيه اللوم لنا حول هذه المسألة".

وكانت بلديات ألمانية حظرت الأسبوع الماضي تجمعات أراد وزراء أتراك تنظيمها دعما لإصلاحات دستورية لتوسيع صلاحيات أردوغان.

وأشارت السلطات إلى مشاكل في تنظيم هذه التجمعات قائلة إنها كانت ستجتذب حشودا كبرى.

وأعلنت أنغيلا ميركل أن هذه القرارات لم تتخذها حكومتها لأنها تقع ضمن صلاحيات السلطات المحلية.

لكن أنقرة ردت على هذه الخطوة بغضب.

وفي محاولة لتخفيف التوتر، اتصلت ميركل برئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم السبت.

لكن غداة ذلك وجه أردوغان انتقادات شديدة لبرلين وقال في تجمع في إسطنبول مخاطبا الألمان إن "ممارساتكم لا تختلف عن ممارسات النازيين. اعتقدت أن ألمانيا تخلت منذ فترة طويلة عن (هذه الممارسات). لكنني كنت على خطأ".

وكرر آلتماير الاثنين تأكيدات ميركل بأن تجمعات ينظمها وزراء أتراك يجب أن يسمح بها عموما.

وأضاف "لكنها يجب أن تتوافق مع القوانين المرعية. ويجب أن يتم تسجيلها وأن تخضع لعمليات تدقيق". 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم