النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي

مقتل فلسطيني في تبادل إطلاق نار مع جنود إسرائيليين في رام الله

جندي اسرائيلي في موقع مراقبة بالقرب من رام الله في الضفة الغربية المحتلة
جندي اسرائيلي في موقع مراقبة بالقرب من رام الله في الضفة الغربية المحتلة أ ف ب / أرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيا لقي حتفه ليل الأحد الاثنين في تبادل إطلاق نار مع جنود إسرائيليين في رام الله بالضفة الغربية، ويشار إلى أن رام الله تابعة لسيطرة السلطة الفلسطينية. من جهتها قالت الشرطة الإسرائيلية إن الفلسطيني "ترأس خلية تخطط لشن هجمات ضد أهداف إسرائيلية".

إعلان

قتل فلسطيني ليل الأحد الاثنين في تبادل إطلاق نار مع جنود إسرائيليين في رام الله بالضفة الغربية، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن الفلسطيني فتح النار على جنود جاؤوا إلى منزله لتوقيفه فردوا بإطلاق النار عليه وقتله، موضحة أنه تم العثور لاحقا على قطعتي سلاح في منزله.

وقالت الشرطة الإسرائيلية من جهتها إن القتيل هو باسل الأعرج المتحدر من بيت لحم والبالغ من العمر 31 عاما، مشيرة إلى أنه "ترأس خلية تخطط لشن هجمات ضد أهداف إسرائيلية".

وتابعت أنه "كان مكلفا خصوصا بتزويد (الخلية) بالأسلحة".

إلى ذلك، أفادت مصادر طبية فلسطينية أن فلسطينيين أصيبا بجروح خلال اشتباكات مع جنود إسرائيليين أعقبت عملية المداهمة.

ومنذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، قتل 254 فلسطينيا إضافة إلى 40 إسرائيلي وأمريكي واحد وأردني وإريتري وسوداني في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين وإسرائيليين، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس.

وتفيد السلطات الإسرائيلية أن أغلب الفلسطينيين الذين قتلوا كانوا يقومون أو يحاولون القيام بعمليات طعن أو دهس، فيما قتل عدد آخر خلال مظاهرات أو اشتباكات أو غارات جوية على قطاع غزة.

ويقوم الجيش الإسرائيلي عادة بعمليات توغل واعتقالات في رام الله رغم أنها واقعة بشكل كامل في المنطقة التابعة كليا لسيطرة السلطة الفلسطينية.

  فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم