تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

أردوغان.. بالغ في تقدير قوة بلاده!!

في صحف اليوم: اقتراب القوات العراقية من تحرير كل أحياء غرب الموصل، وتحالف بين وحدات حماية الشعب الكردية والنظام السوري شمال سوريا لوقف زحف الجيش التركي وحلفائه، والرئيس أردوغان غاضب من برلين بعد منع تجمعين مواليين له على الأراضي الألمانية.

إعلان
التطورات الميدانية غرب مدينة الموصل العراقية كانت على واجهة غالبية الصحف اليوم. صحيفة الحياة تكتب على صفحتها الأولى إن نسبة حوالي ثمانين في المئة من الجانب الغربي للموصل باتت تحت سيطرة القوات العراقية، وترجح الصحيفة أن يتم الإعلان قريبا جدا عن استعادة قلب المدينة. كل هذا يجري فيما توجه انتقادات رسمية للأمم المتحدة حول مدى جديتها في مساعدة النازحين وإيوائهم.
 
أزمة المدنيين، وقتامة الوضع الإنساني في الجانب الغربي للموصل يتوقف عندهما فاتح عبد السلام في صحيفة الزمان العراقية، ويقول إن هذا الجانب منكوب بمعنى الكلمة، جاع فيه الناس ونزفوا حتى الموت، ويطالب الكاتب الحكومة بالتحرك لإيصال المساعدات الدوائية والغذائية بشكل عاجل إلى كل حي يتم تحريره، ويدعو الكاتب الحكومة كذلك إلى الوعي بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها تجاه سكان الموصل وإلا فالعواقب ستكون وخيمة.
 
وفي التطورات شمال سوريا، تقيم وحدات حماية الشعب الكردية تحالفا مع النظام السوري لأجل وقف تقدم القوات التركية وحلفائها من الجيش السوري الحر. هذا الخبر تنقله صحيفة لوموند الفرنسية وترى أن هذا التحالف يزيد من الانقسامات في الصراع السوري الذي يتواجه فيه عدة لاعبين إلى حد يمكن معه حصول مواجهة عسكرية بين الجيش الحر وقوات سوريا الديموقراطية. هذه القوات هي عبارة عن تحالف عربي كردي دربته وتدعمه الولايات المتحدة. الصحيفة تقول إن الاتفاق بين الأكراد والنظام السوري يزعج أنقرة وحليفَها الجيش السوري الحر.
 
صحيفة ليبراسيون تتوقف هي كذلك عند الصراع بين أنقرة والأكراد حول منبج. هذا الوضع المعقد سيدفع الولايات المتحدة إلى اختيار من سيكون حليفها تقول صحيفة ليبراسيون، وتعود هي كذلك على المواجهات الدائرة شمال سوريا. التقلبات شمال سوريا قد تؤدي إلى مواجهة مباشرة بين الجيشين التركي والسوري، لكن الصحيفة تنقل تصريحات لديبلوماسي غربي موجود في مدينة غازي عنتاب التركية يقول إن الأمر لا يمكن أن يذهب إلى هذا الحد لأن أولوية تركيا اليوم هي تأمين حدودها بينما أولوية النظام السوري استعادة كل المناطق المحيطة بدمشق وليس الدخول في مواجهة مع تركيا.
 
الرئيس التركي قدم انتقادات لاذعة لبرلين بعد إلغاء الأخيرة تجمعين سياسيين لأتراك مقيمين على أراضيها. الخبر نقرأه على غلاف صحيفة دير تاغ شبيغل الألمانية، التي تعود على غضب أردوغان. أردوغان اتهم ألمانيا بالقيام بممارسات نازية لا علاقة لها بالديموقراطية. نقرأ على غلاف الصحيفة.
 
صحيفة ألغمان فرانكفورتر سايتون تنتقد الرئيس أردوغان قائلة إنه يريد ان يجعل من بلاده قوة عالمية لكنه بالغ في تقدير قوة بلاده. تركيا في نظر الصحيفة الألمانية لن تستطيع تحقيق أهدافها في سوريا دون مساعدة روسيا.. وهي محتاجة في الآن نفسه إلى أوروبا.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.