كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تطرد السفير الماليزي ردا على طرد سفيرها في كوالالمبور

سفير كوريا الشمالية كانغ تشول (يمين) يغادر سفارة بلاده في كوالالمبور في 6 آذار/مارس 2017
سفير كوريا الشمالية كانغ تشول (يمين) يغادر سفارة بلاده في كوالالمبور في 6 آذار/مارس 2017 أ ف ب

بثت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الاثنين بيانا من وزارة الخارجية تعتبر فيه السفير الماليزي في بيونغ يانغ شخصا غير مرغوب فيه، وذلك ردا على خطوة مماثلة اتخذتها كوالا لمبور أدت لمغادرة السفير الكوري الشمالي لأراضيها. وتأتي هذه التطورات على خلفية التوتر بين البلدين بسبب قضية اغتيال كيم جونغ-نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

إعلان

أعلنت كوريا الشمالية الاثنين أنها ستطرد السفير الماليزي ردا على قرار مماثل من كوالا لمبور على خلفية التحقيقات الأخيرة بشأن اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم الدولة الشيوعية.

وأفاد بيان بثته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن "وزارة الخارجية تعلن سفير ماليزيا لديها شخصا غير مرغوب فيه (...) وتأمر بمغادرته" البلاد خلال 48 ساعة ردا على خطوة مماثلة قامت بها كوالا لمبور.

وتأتي هذه الخطوة وسط تصعيد جديد للخلاف بين البلدين منذ اغتيال كيم جونغ-نام (45 عاما) في مطار كوالا لمبور الشهر الماضي بواسطة غاز أعصاب فتاك.

وكانت ماليزيا أمهلت السبت السفير الكوري الشمالي كانغ شول 48 ساعة لمغادرة البلاد بسبب انتقاداته السلطات في التحقيق في مقتل كيم جونغ نام.

وغادر السفير ماليزيا الاثنين حيث أكد مسؤول حكومي ماليزي لوكالة فرانس برس أن طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي تقل كانغ إلى بكين أقلعت بعد انقضاء المهلة التي منحت له بقليل.

وقبيل مغادرته، أصر كانغ من مطار كوالا لمبور على أن تحقيق السلطات الماليزية منحاز ضد بلاده.

وأضاف السفير أن التحقيقات "لم توجهها الشرطة الماليزية بشكل جيد. لقد قاموا بتشريح (لجثة جونغ-نام) بدون موافقة أو مشاركة سفارة كوريا الشمالية، وأوقفوا بعد ذلك مواطنا كوريا شماليا دون أدلة واضحة على ضلوعه في الحادث".

ومنذ بدء هذه القضية، وجهت كوريا الجنوبية الاتهام إلى جارتها الشمالية، مشيرة إلى وجود "أمر دائم" من زعيمها كيم جونغ-أون بقتل أخيه غير الشقيق. وكان جونغ-نام يقيم في المنفى منذ سنوات، لكنه كان ينتقد النظام المعزول دوليا.

وأفرجت كوالا لمبور الجمعة عن المشتبه به الكوري الشمالي الوحيد في هذه القضية بسبب نقص الأدلة، فيما تم توجيه التهم إلى امرأتين، الإندونيسية ستي عائشة (25 عاما) والفيتنامية دوان تي هوانغ (28 عاما)، بقتل جونغ-نام.

وأظهرت صور كاميرات المراقبة في المطار المرأتين تقتربان من جونغ-نام (45 عاما) وتمسحان وجهه بقطعة من القماش.

وتقول الشرطة إنه تعرض لنوبة وتوفي خلال أقل من 20 دقيقة فيما أظهر فحص لوجهه وجود آثار لغاز الأعصاب "في إكس".

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم