تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: راموس يقود ريال مدريد لربع النهائي وبايرن يجدد إذلال أرسنال

المدافع والقائد سيرجيو راموس كان بطل ريال مدريد أمام نابولي.
المدافع والقائد سيرجيو راموس كان بطل ريال مدريد أمام نابولي. أ ف ب

قاد مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس فريقه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما سجل هدفي التعادل والتقدم على مضيفه نابولي، مساء الثلاثاء في مباراة الإياب ليفوز النادي الملكي في النهاية 3-1. من جهته، جدد بايرن ميونيخ إذلال أرسنال باكتساحه 5-1 في لندن، وهي نفس نتيجة الذهاب.

إعلان

 بات ريال مدريد وبايرن ميونيخ أول متأهلين إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إذ فاز الأول على مضيفه نابولي 3-1 على ملعب "سان باولو" والثاني على أرسنال في لندن بنتيجة 5-1، مساء الثلاثاء.

وقد انتهت مبارتا الذهاب بنفس النتيجة، أي أن النادي الملكي فاز في مجموع المواجهتين 6-2 فيما بايرن فاز 10-2 مذلا فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر إذلالا قد يسحم مصير الأخير في نهاية الموسم.

ويعتبر الفوز على نابولي السابع بالنسبة لريال مدريد حامل اللقب بهذه المنافسة في 12 مباراة تعادل في خمس منها. ولكن فريق زين الدين زيدان مر بفترة صعبة ومعقدة قبل رأسية قائده الشجاع سيرجيو راموس في الدقيقة 52 والتي أدرك بها التعادل. فقد ضيق الإيطاليون الخناق على منافسهم في الشوط الأول وفرضوا عليهم ضغطا شديدا وسيطرة شبه مطلقة أسفرت عن تسجل هدف جميل في مرمى كيلور نافاس عن طريق البلجيكي درياس ميرتنس في الدقيقة 24.

ريال مدريد يدين بالفوز على نابولي لقائده سيرجيو راموس
موقع ريال مدريد في الانترت

وكان ميرتنس قاب قوسين أو أدنى من تسجيل الهدف الثاني الذي كان سيقصي ريال مدريد من المنافسة، لكن الكرة اصطدمت بالقائم (38) وحرمت زملاء فوزي غولام من العودة إلى غرفة الملابس بهدفين نظيفين. أمت النادي الملكي فقد اكتفى بفرصة وحيدة عن طريقه كريستيانو رونالدو والذي اصطدمت أيضا كرته بقائم مرمى الحارس الإسباني رينا (28).

ولكن الأمور تغيرت وانقلبت تماما في الشوط الثاني، فاستعاد زملاء كريم بنزيمة توازنهم وركنوا أمام دفاع الخصم حتى أدرك راموس التعادل (52) قبل أن يمنح التقدم برأسية ثانية إثر ضربة زاوية نفذها توني كروس (57). وتأكد تفوق ريال مدريد في نهاية المباراة بتسجيل هدف ثالث عن طريق البديل ألفارو موراتا (91).

نحو نهاية حقبة أرسين فينغر في أرسنال؟
بعد فوزه الكبير في مباراة الذهاب، تنقل بايرن ميونيخ إلى ملعب "الإمارات" في لندن براحة البال وثقة الأبطال. فعاد منها بالفوز والتأهل أمام فريق أشهر استسلامه فور إدراك لاعبي المدرب كارلو أنتشلوتي التعادل في الدقيقة 55 بركلة جزاء عن طريق ليفاندوفسكي، وطرد المدافع لوران كوسيانلي إثر دفعه المهاجم البلوندي داخل منطقة الجزاء.

وكان مهاجم أرسنال تيو ولكوت فتح التسجيل لفريقه في الدقيقة العشرين بتسديدة قوية لم يتصد لها الحارس ماونيل نوير. وبفضل التفوق العددي وقوة خطه الهجومي، سجل بايرن أربع أهداف أخرى عن طريق أرين روبن (68) ودوغلاس كوستا (77) وأرتورو فيدال في الدقيقتين 80 و85.

وخرج أرسنال من دور ثمن النهائي للمرة السابعة على التوالي، ليتساءل المتتبعون والمحللون كما جمهور النادي اللندني هل سيكون هذا الموسم هو الأخير بالنسبة لأرسين فينغر على رأس الفريق؟

علاوة مزياني

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.