تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الأمن يدين بالإجماع عملية إطلاق الصواريخ التي قامت بها كوريا الشمالية

أ ف ب/ أرشيف

قدمت الولايات المتحدة نصا إلى مجلس الأمن الدولي، تبناه أعضاء المجلس الـ15، يدين "السلوك المزعزع للاستقرار المتزايد" لكوريا الشمالية المتمثل في تجربة الصواريخ التي قامت بإطلاقها مؤخرا.

إعلان

أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الثلاثاء عملية إطلاق الصواريخ الأخيرة التي قامت بها كوريا الشمالية، معربا عن قلقه حيال "السلوك المزعزع للاستقرار المتزايد" لبيونغ يانغ.

وجاءت تلك الإدانة ضمن نص قدمته الولايات المتحدة وحظي بإجماع الدول الـ15 الأعضاء في المجلس، رغم التوتر القائم بين واشنطن وبكين على خلفية إعلان نشر منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية.

واعتبر مجلس الأمن، الذي سيعقد الأربعاء جلسة مخصصة للمسألة الكورية الشمالية، أن عملية إطلاق الصواريخ "انتهاك خطير" لقرارات الأمم المتحدة، متوعدا "اتخاذ إجراءات مهمة أخرى" لمعاقبة بيونغ يانغ.

وأكد المجلس أن أنشطة كوريا الشمالية "تزيد التوتر في المنطقة وخارجها، فضلا عن خطر سباق تسلح إقليمي".

وأعلنت كوريا الشمالية الثلاثاء أن عملية إطلاق الصواريخ البالستية كانت تدريبا على ضرب القواعد الأمريكية في اليابان.

وفي موازاة ذلك، بدأ الجيش الأمريكي بنشر منظومة "ثاد" الدفاعية المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية لحمايتها من أي هجوم من الشمال، بحسب ما أعلنت القيادة الأمريكية في المحيط الهادئ.

وتعتبر الصين أن منظومة "ثاد" الدفاعية والرادار القوي الذي تتضمنه يحدان من فعالية أنظمتها الصاروخية. وتعهدت بكين الثلاثاء الدفاع "بحزم" عن مصالحها الأمنية.

هذا و دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي كوريا الشمالية الأربعاء إلى تعليق برنامجها النووي، وفي الوقت نفسه الولايات المتحدة إلى وقف مناوراتها العسكرية في كوريا الجنوبية، لـ"نزع فتيل الأزمة" في شبه الجزيرة الكورية.

وخلال مؤتمر صحافي في بكين، حذر وانغ من "تصادم" في كوريا بين "قطارين يسرعان في وجه بعضهما، من دون أن يفسح أحدهما مجالا للآخر".

  

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.