تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

فرنسا.. سكان مبنى تضرروا من تدخل أمني يطالبون بتعويضات

قبل فترة، هاجم رجال الشرطة الفرنسية أحد المباني في ضاحية سان دوني، لاشتباههم باختباء الرأس المدبر لهجمات تشرين الثاني/نوفمبر هناك. أسفر الهجوم عن تدمير شقق ذلك المبنى، ومن حينه، يطالب الأهالي بتعويضات عن خسائرهم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.