تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

التشريعات وحدها تحمي المرأة من الأنماط التمييزية!!

اهتمت الصحف اليوم بالجدل الذي أثاره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد اتهامه ألمانيا بالتصرف على الطريقة النازية بعد منع برلين تجمعات لأنصاره في ألمانيا. تهتم الصحف كذلك بتقديم وزير المالية البريطاني فيليب هاموند موازنة العام، والتقشف الذي ما يزال يخيم على الاقتصاد البريطاني.. واحتفال العالم اليوم بعيد المرأة.

إعلان
 
صحيفة ليبراسيون الفرنسية تعود على الأزمة التي اندلعت بين تركيا وألمانيا على خلفية إلغاء الأخيرة مهرجانات لوزراء أتراك في ألمانيا. أزمة تأتي قبل ستة أسابيع فقط من إجراء استفتاء شعبي في تركيا حول التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان التركي. الصحيفة تقول إن هذا الخلاف تمت تهدئته بعد مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. أردوغان يكثر من خرجاته الإعلامية ضد ألمانيا لاستمالة الناخبين القوميين في استفتاء السادس عشر من نيسان أبريل المقبل، تقول الصحيفة وتنقل تصريحات لمحللين سياسيين أتراك يقولون إن أردوغان لا يريد التصعيد في علاقاته مع ألمانيا، وتصريحاته المعادية لأوروبا هدفها المزايدة فقط وإرسال رسائل للقوميين داخل تركيا.
تتناول الصحف اليوم تسريبات موقع ويكيليكس الخاصة بكيفية تنصت وكالة الاستخبارات الأمريكية على الهواتف والتطبيقات الخاصة بالتواصل وأجهزة إلكترونية أخرى. صحيفة ذي غارديان البريطانية تقول إن ويكيليكس ينشر أكبر حزمة من الوثائق السرية التي تعود لوكالة الاستخبارات الأمريكية. عدد هذه الوثائق يتجاوز ثمانية آلاف وثيقة مما يحرج مسؤولي الوكالة الأمريكية. آلاف هذه الوثائق. تقول الصحيفة تكشف التقنيات التي تعتمدها الوكالة في التنصت على الأجهزة كما تكشف عن تعاون بين وكالة الاستخبارات الأمريكية وأجهزة الاستخبارات البريطانية لأجل ابتكار أجهزة تلفزيونية ذكية وتحويلها إلى أجهزة للمراقبة.
 
يقدم اليوم وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الموازنة السنوية لبلاده. صحيفة لوموند الفرنسية تكتب إن وزير المالية سيواصل اقتطاعاته المالية لأجل تقليص العجز في الموازنة، وتقول الصحيفة إن هذه الاقتطاعات مستمرة منذ سبع سنوات، ورغم الاهتمام الذي أولته الحكومة للاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي فإن الخطة التقشفية التي بدأت في العام ألفين وعشرة تبقى واقعا في بريطانيا ومن المقرران تنتهي في العام ألفين واثنين وعشرين.
 
يحتفل العالم اليوم بعيد المرأة. في الصحف العربية والعالمية عدد من المقالات التي تحاول التوقف عند وضع النساء وتقديم حصيلة لأهم ما انجز في مجال الحقوق والمساواة. في صحيفة الشرق الأوسط مقال لعبد السلام سيد أحمد.. وهو الممثل الإقليمي لمفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يدعو المسؤولين إلى ضرورة إعادة النظر في تشريعات بلدانهم وتطويرها حتى تضمن حقوق المرأة وحقوق الإنسان بصفة عامة. ويرى كاتب المقال أن قوة القوانين وتقدمها سيكون حاجزا أمام الانماط الاجتماعية السائدة التي لا تزال تميزية في جوهرها ضد النساء.  
 
في موقع هسبرس المغربي هذا الرسم للرسام بو علي يعكس رؤيته لوضع المرأة في الثامن من مارس آذار اليوم العالمي للمرأة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.