تحرش جنسي

أسترالي ينتحل شخصية جاستين بيبر للتحرش جنسيا بـ 931 طفلا على الإنترنت

جاستين بيبر
جاستين بيبر أ ف ب

اتهم أسترالي في الأربعين من عمره بانتحال شخصية نجم البوب المغني جاستين بيبر، للإيقاع بضحاياه من الأطفال والتحرش جنسيا بهم. ووجه القضاء الأسترالي إلى الرجل 931 تهمة رئيسية.

إعلان

وجه القضاء الأسترالي تهمة القيام بأكثر من 900 عملية تحرش بأطفال لرجل أربعيني كان يدعي أنه نجم البوب جاستين بيبر لحث ضحاياه على إرسال صور فاضحة له.

واتهم الرجل البالغ من العمر 42 عاما باستخدام منصات مثل "فيس بوك" و"سكايب" لانتحال شخصية المغني وإيقاع الضحايا في شباكه.

وكشفت شرطة ولاية كوينزلاند (شمال شرق أستراليا) في بيان أن "عناصر الشرطة فتحوا تحقيقا في شأن رجل يشتبه في أنه انتحل شخصية جاستين على الإنترنت بغية الحصول على صور فاضحة من أطفال".

وأضاف البيان أنه "تم في إطار هذا التحقيق توجيه التهم إلى الرجل على خلفية جنح ذات صلة بتحرش جنسي بالأطفال وحيازة مواد إباحية ... وبعد التدقيق في حاسوبه، وجهت إليه 931 تهمة رئيسية إضافية في السياق عينه".

ويشتبه خصوصا في أنه قام باغتصاب الأطفال ومعاملتهم معاملة غير لائقة وإنتاج مواد إباحية واستخدام الإنترنت لجذب مراهقين دون السادسة عشرة، منتحلا هوية المغني الشهير جدا في أوساط المراهقين.

ووصف المحقق جون روس هذه القضية بـ "الشنيعة" ودعا المعجبين بالفنانين إلى توخي الحذر على الإنترنت.

وقال إن "هذا التحقيق يظهر ضعف الأطفال الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي ومكر المجرمين الذين يسعون إلى التحرش بهم". 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم