كرة القدم

أوروبا ليغ: ليون يهزم روما ومانشستر يونايتد يتعادل خارج أرضه

لاعبو ليون يحتفلون بالهدف الذي سجله ألكسندر لاكازيت (وسط) في مرمى روما، الخميس 9 آذار/مارس 2017
لاعبو ليون يحتفلون بالهدف الذي سجله ألكسندر لاكازيت (وسط) في مرمى روما، الخميس 9 آذار/مارس 2017 أ ف ب

تمكن فريق ليون الفرنسي من إلحاق الهزيمة بضيفه روما الإيطالي 4-2 ضمن الدور ثمن النهائي من بطولة الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" ليصعب مهمة روما الطامح لأن يكون أول فريق إيطالي يفوز بالمسابقة منذ 1996. وتمكن مانشستر يونايتد من العودة بتعادل ثمين 1-1 من ملعب روستوف الروسي، وكان التعادل بنفس النتيجة سيد الموقف في لقاء بوروسيا مونشنغلادباخ وشالكه الألمانيين.

إعلان

حسم ليون الفرنسي الموقعة مع ضيفه روما الإيطالي 4-2 الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" لكرة القدم، ملحقا به الخسارة الثانية في أقل من أسبوع بعدما سقط السبت في الدوري المحلي على الملعب الأولمبي في العاصمة أمام نابولي 1-2، وقد تكلفه تلك الخسارة المركز الثاني بعد أن توقف رصيده عند 59 نقطة مقابل 57 لنابولي.

وكان روما يمني النفس بتحقيق نتيجة طيبة في الذهاب تسهل مهمته في الإياب لمتابعة المشوار نحو لقب سيكون في حال إحرازه الأول للاندية الإيطالية منذ أن توج بارما عام 1999. وتقدم ليون سريعا بعد ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها ماتيو فالبوينا وتابعها ألكسندر لاكازيت برأسه ثم أكملها الفرنسي-الغيني مختار دياخابي بيمناه وهي طائرة في الشباك (8).

ولم يتأخر روما كثيرا في إدراك التعادل بعد خطأ دفاعي ارتكبه دياخابي بالذات فخطف المصري محمد صلاح الكرة ودخل المنطقة وأرسلها من بين قدمي الحارس البرتغالي أنطوني لوبيش في المرمى (20).

ووضع الأرجنتيني فيديريكو فازيو روما في المقدمة عندما تابع برأسه في المرمى كرة رفعها من الجهة اليمنى القائد بالوكالة نيابة عن فرانشيسكو توتي الذي تابع المباراة من المدرجات، دانييلي دي روسي (33).

وفي مستهل الشوط الثاني، أدرك ليون التعادل عبر كورنتان توليسو بتسديدة قوية من خارج المنطقة لم يستطع الحارس الدولي البرازيلي إليسون التصدي لها (47). ولم يقف الحظ الى جانب لاعبي ليون الذي سيطر على المجريات تماما ونجح إليسون في حرمان لاكازيت (65) وفالبوينا (68) من زيادة غلة أصحاب الأرض.

وزج مدرب ليون جينيزيو برونو بآخر أوراقه الهجومية فأشرك نبيل فقير بدلا من المدافع إيمانويل مامانا فكان عند حسن الظن وسجل هدف التقدم بعد ثلاث دقائق فقط ومن أول لمسة للكرة بعدما تلاعب بثلاثة مدافعين وأرسلها على يمين إليسون (74).

وعزز لاكازيت تقدم وفوز أصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع بتسديدة من خط قوس المنطقة إثر عرضية من فالبوينا استقرت على يمين إليسون (90+2).

تعادل ثمين ليونايتد

وعاد مانشستر يونايتد الإنكليزي سالما من ملعب مضيفه روستوف الروسي وقطع شوطا هاما نحو ربع النهائي بتعادله معه 1-1 الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" لكرة القدم.

وكان مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو متخوفا من خوض المباراة على ملعب "أوليمب 2" بسبب العشب الرديء الذي يمكن أن يؤدي لإصابة اللاعبين، إلا أن فريق "الشياطين الحمر" عاد من روسيا سالما ودون إصابات، كما سجل هدفا ثمينا خارج قواعده بفضل الأرميني هنريك مخيتاريان قطع به شوطا كبيرا نحو بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 1984-1985 حين انتهى مشواره على يد فيديوتون المجري.

ويستضيف يونايتد الذي ودع المسابقة الموسم الماضي من الدور الثاني على يد مواطنه ليفربول، مباراة الإياب الخميس المقبل على ملعبه، وذلك بعد أربعة أيام على المواجهة المرتقبة مع تشلسي متصدر الدوري الممتاز في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إنكلترا.

ويأمل يونايتد الذي لم يذق طعم الهزيمة في 17 مرحلة متتالية في الدوري المحلي وتوج بطلا لمسابقة كأس الرابطة، أن يواصل زحفه في هذه المسابقة حتى النهائي من أجل إحراز اللقب الكبير الوحيد الذي يغيب عن خزائنه، علما بأن أفضل نتيجة له في هذه المسابقة كانت وصوله إلى الدور نصف النهائي عام 1965 حين كانت تحت مسمى كأس المعارض وانتهى مشواره حينها على يد فرنسفاروش المجري.

وغاب القائد المخضرم واين روني عن التشكيلة كما كان الحال بالنسبة للظهير الأيسر لوك شو والمدافع العاجي إريك بايلي الموقوف، لكنه استفاد من عودة صانع الألعاب مخيتاريان بعد تعافيه من إصابة في عضلة ساقه أبعدته عن نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية التي انتهت بفوز فريقه على ساوثمبتون 3-2 وعن لقاء بورنموث الأخير في الدوري المحلي (1-1).

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في نصف الساعة الأول من اللقاء ثم نجح يونايتد ومن أول فرصة حقيقة في افتتاح التسجيل بعدما توغل البلجيكي مروان فلايني في الجهة اليسرى قبل أن يمرر الكرة للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي عكسها لمخيتاريان فأودعها الأخير الشباك من مسافة قريبة (35).

لكن الفريق الروسي عاد إلى أجواء المنافسة في بداية الشوط الثاني وأدرك التعادل بواسطة ألكسندر بوخاروف الذي وصلته الكرة بتمريرة طولية متقنة من تيموفي كالاشيف، فسيطر عليها بصدره قبل أن يضعها بعيدا عن متناول الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو (53).

وهذا الهدف الأول الذي يدخل شباك يونايتد بعد 443 دقيقة (الهدف الأخير كان في الجولة الرابعة من دور المجموعات حين خسر أمام فنربغشه التركي 1-2).

وأعطى هذا الهدف دفعا معنويا للفريق الروسي الذي كان الطرف الأفضل لكنه عجز عن الوصول إلى الشباك كما كان حال ضيفه الذي تحسن أداؤه في الدقائق الأخيرة لكن دون أن يطرأ أي تعديل على النتيجة.

تعادل في المواجهة الألمانية

فشل بوروسيا مونشنغلادباخ في تجديد فوزه على مضيفه شالكه بعد أن كان قد هزمه 4-2 السبت في الدوري المحلي، وانتهت المواجهة الألمانية بتعادلهما 1-1.

وتقدم مونشنغلادباخ بعد تمريرة بينية من لارس شتيندل إلى يوناش هوفمان تابعها الأخير بيمناه في قلب الشبكة (15).

وأدرك شالكه التعادل بواسطة النمساوي غيدو بورغشتالر الذي تلقى كرة موزونة من ليون غرويتسكا أنهاها بيمناه في الشباك (25).

وفي الموقعة البلجيكية، خسر غنت (لاغانتواز) أمام ضيفه غنك بهدفين للنيجيري صامويل كالو (27) والمالي خليفة كوليبالي (61) مقابل خمسة للأوكراني رسلان مالينكوفسكي (21) والغامبي عمر كولي (33) والتنزاني مبوانا ساماتا (41 و72) والفنلندي ييري أورونن (45).

وأهدر الفرنسي جيريمي بيربيه ركلة جزاء لغنت (63).

وحقق سلتا فيغو الإسباني فوزا صعبا على ضيفه كراسنودار الروسي بهدفيسن للدنماركي دانيال فاس (50) والفرنسي كلاوديو بوفو (90) مقابل هدف للسويدي فيكتور كلايسون (56).

وأوقف كوبنهاغن الدنماركي مسلسل المباريات المتتالية دون هزيمة لضيفه أياكس أمستردام الهولندي عند 11 في المسابقة بالفوز عليه بهدفين لراسموس فالك ينسن (1 وبالتحديد بعد أقل من 30 ثانية) وأندرياس كورنيليوس (59)، مقابل هدف للدنماركي كاسبر دولبرغ (32).

ويبدو أن مغامرة أبويل نيقوسيا القبرصي الذي يخوض هذا الدور للمرة الأولى بعد تخلصه من أتلتيك بلباو الإسباني في الدور السابق، قد وصلت إلى نهايتها بعد سقوطه على أرضه وبين جماهيره أمام أندرلخت البلجيكي بهدف الروماني نيكولاي ستانسيو (29).

وتعادل أولمبياكوس اليوناني مع فنربغشة التركي بهدف للأرجنتيني إستيبان كامبياسيو (36) مقابل هدف للكاميروني فنسان أبو بكر (53).

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم