سويسرا

سويسرا: قتيلان في إطلاق نار في مقهى بمدينة بازل

الشرطة تحقق في موقع الهجوم في مقهى في بازل شمال غرب سويسرا في 10 آذار/مارس 2017
الشرطة تحقق في موقع الهجوم في مقهى في بازل شمال غرب سويسرا في 10 آذار/مارس 2017 أ ف ب

قتل شخصان وأصيب ثالث عندما قام مسلحان بإطلاق النار في مقهى "كافيه 56" بمدينة بازل السويسرية، وتمكن المسلحان من الهرب، ولم تحدد السلطات في المدينة هوية الضحايا أو مطلقي النار أو دوافعهما.

إعلان

أطلق مسلحان النار على رواد مقهى في وسط مدينة بازل مساء الخميس مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثالث بجروح خطرة قبل أن يلوذا بالفرار، كما أعلنت سلطات المدينة الواقعة في شمال غرب سويسرا.

وقالت النيابة العامة في بازل في بيان "دخل رجلان مقهى كافيه 56" قرابة الساعة 20:15 (19:15 ت غ) و"أطلقا النار مرات عدة. لقد قتل اثنان من الزبائن" وأصيب ثالث بجروح و"حاله حرجة".

ولم يشر البيان إلى هوية مطلقي النار أو دوافعهما، مكتفيا بالقول إنهما تمكنا من الفرار. كما لم تعلن السلطات عن هوية القتيلين والجريح. ولا يزال المهاجمان فارين بحسب الشرطة التي قالت إنهما اتجها إلى محطة القطارات بعد الهجوم.

من ناحيتها قالت النيابة العامة الفيدرالية في بيان إن "دوافع الهجوم لم تعرف حتى الآن ويجري التحقيق فيها".

وقطعت السلطات الطرقات المحيطة بالمقهى وقامت بتحويل السير، كما طلب من أي شخص لديه معلومات الإدلاء بها للشرطة.

وكان بالإمكان مشاهدة ثقب أحدثته رصاصة في إحدى نوافذ المقهى الصغير الواقع في حي سكني. وروى مصور لوكالة فرانس برس في المكان أن عناصر الشرطة الجنائية كانوا يرفعون الأدلة.

وقال أحد سكان الحي لصحيفة "بازلر تسايتونغ" إن "مقهى 56 ليس سيء السمعة"، ونقلت الصحيفة عن شخص آخر من الحي أن "المقهى كان معروفا في السابق بروابطه مع عالم المخدرات، لكن منذ تغير المالك قبل سنوات عدة، أصبح مقهى عاديا".

ونادرا ما تشهد سويسرا حوادث إطلاق نار مع أن البلاد تسجل أعلى معدلات حيازة الأسلحة النارية في العالم.

في كانون الثاني/يناير، قام رجل يرتدي زيا عسكريا بإطلاق النار على شرطيين ما أدى إلى إصابتهما بجروح بينما كانا يفتشان منزله في شمال شرق سويسرا للاشتباه بأنه يزرع الحشيشة، إلا أنه أقدم على الانتحار بعد مطاردة استمرت ساعات.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم