الولايات المتحدة

منظمات حقوقية تطعن في النسخة المعدلة من مرسوم ترامب حول الهجرة

مظاهرة ضد مرسوم ترامب المعدل بشأن الهجرة، كاليفورنيا في 6 مارس 2017
مظاهرة ضد مرسوم ترامب المعدل بشأن الهجرة، كاليفورنيا في 6 مارس 2017 أ ف ب

أعلنت منظمات للدفاع عن الحقوق المدنية واللاجئين الجمعة أنها تقدمت بطعن إلى القضاء ضد مرسوم الرئيس دونالد ترامب بشأن الهجرة، مما يعزز المعركة القضائية الجارية في عدد من الولايات الأمريكية حول هذه المسألة.

إعلان

تحتدم المعركة القضائية الجارية في عدد من الولايات الأمريكية بشأن مرسوم دونالد ترامب الجديد حول الهجرة، إذ أعلنت منظمات كبرى للدفاع عن الحقوق المدنية واللاجئين وعدد من الأشخاص الجمعة أنهم تقدموا بطعن إلى القضاء ضد هذا المرسوم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر في 6 مارس/آذار الجاري نسخة معدلة من مرسومه الخاص بالهجرة الذي أثار جدلا كبيرا في الولايات المتحدة والعالم قبل أن يعلق القضاء العمل به، وشطب اسم العراق من بين أسماء الدول التي يمنع المرسوم دخول مواطنيها للأراضي الأمريكية، كما يستثني حملة التأشيرات والإقامات.

وقال عمر جودت المسؤول في "منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية" التي تتمتع بنفوذ كبير، في بيان أعلن عن التقدم بالطعن إن "التعديل الشكلي لحظر دخول المسلمين لا يحل المشكلة الأساسية وهي أن الدستور وقوانينا تمنع التمييز الديني".

وتابع "بقدر ما يتقدم ترامب على هذا الطريق يظهر أنه ينتهك هذه القاعدة الأساسية".

وقدمت الطعن في المرسوم الجديد حول الهجرة "منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية" و"المركز الوطني لقانون الهجرة" باسم "منظمات الدفاع عن حقوق اللاجئين ومساعدتهم" (اتش آي ايه اس)، و"المشروع الدولي لمساعدة اللاجئين" وكذلك عدد من الأفراد "بينهم مواطنين أمريكيين أثر عليهم المرسوم"، وفق ذات البيان.

واعتبرت هذه المنظمات في طلب الطعن أن المرسوم الجديد مثل المرسوم السابق "ينبع من شعور معاد للمسلمين وينطوي على تمييز واضح على أساس الأصول الوطنية".

وبدأت العديد من الولايات الأمريكية معركة قضائية موازية ضد هذا المرسوم الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ في 16 آذار/مارس وسيمنع مؤقتا مواطني ست دول إسلامية في العالم (إيران وليبيا وسوريا والصومال واليمن والسودان) من دخول الأراضي الأمريكية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم