تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: ميركل تصف اتهامات أردوغان لها بدعم الإرهاب "بالسخيفة"

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب / أرشيف

في معرض ردها على اتهامات الرئيس التركي لها "بدعم الإرهاب"، اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن تصريحات أردوغان "سخيفة"، وذلك في خضم أزمة متنامية بين تركيا ودول أوروبية عديدة على خلفية عدم السماح بتنظيم لقاءات جماهيرية دعما له في الاستفتاء الذي ستقوم به تركيا على توسيع صلاحيات الرئيس.

إعلان

اعتبرت أنغيلا ميركل اتهامات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لها "بدعم الإرهابيين"، أنها "سخيفة" بحسب ما قال المتحدث باسمها ستيفن سيبرت مساء الاثنين.

وقال المتحدث "لا تنوي المستشارة المشاركة في مسابقة استفزازات". وأضاف في بيان خطي مقتضب "هذه الانتقادات سخيفة"، في حين وصل التوتر بين أنقرة وعدة دول أوروبية إلى ذروته.

وفي وقت سابق، اتهم أردوغان ميركل بـ"دعم الإرهابيين".

وقال أردوغان خلال مقابلة تلفزيونية "سيدة ميركل؟ لماذا يختبئ الإرهابيون في بلدك لماذا لا تتحركين؟"، متهما برلين بعدم الرد على 4500 ملف حول إرهابيين مشتبه بهم بعثت بها تركيا إلى ألمانيا.

وأضاف "سيدة ميركل، إنك تدعمين الإرهابيين"، مضيفا أن ألمانيا "تقدم بشكل وقح دعما للإرهاب".

وتتهم تركيا منذ وقت طويل ألمانيا بإيواء ناشطين من الأكراد ومشتبه بتورطهم في الانقلاب الفاشل الصيف الماضي.

كما انتقد أردوغان ميركل بسبب الدعم الذي قدمته إلى رئيس الحكومة الهولندية مارك روتي خلال الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين هولندا وتركيا.

ونشبت هذه الأزمة بين البلدين بسبب رفض هولندا السماح لوزيرين تركيين بالمشاركة في تجمعات انتخابية في هولندا تدعو الأتراك إلى الموافقة عبر استفتاء على طلب توسيع صلاحيات الرئيس أردوغان.

كما منعت السلطات الألمانية أيضا الأسبوع الماضي عقد تجمعات من هذا النوع ما أثار غضب أنقرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.