مصر

الكرملين ينفي أنباء نشرها مسؤول أمريكي عن وجود قوة روسية في مصر

أ ف ب/ أرشيف

صرح مسؤول أمريكي الثلاثاء أن روسيا نشرت قوات خاصة في إحدى القواعد العسكرية غرب مصر وتحديدا في قاعدة جوية في مدينة سيدي براني الواقعة على ساحل البحر المتوسط وعلى بعد 100 كلم شرق الحدود الليبية. فيما نفت وزارة الدفاع الروسية "أية معلومات حول إرسال قوات روسية إلى مصر"، كما نفت أن تكون لموسكو مصلحة في تعميق نشاطاتها في ليبيا.

إعلان

قال مسؤول أمريكي الثلاثاء إن موسكو نشرت على ما يبدو قوة في أحد القواعد العسكرية غرب مصر، في مؤشر على أن روسيا قد يكون في نيتها التدخل في ليبيا المجاورة. وصرح المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته "يبدو أن روسيا نشرت قوات خاصة في قاعدة جوية في مدينة سيدي براني" الواقعة على بعد نحو 100 كلم شرق الحدود الليبية. وقال إن الجيش الأمريكي يراقب الوضع عن كثب.

وأكد دبلوماسي غربي اشترط عدم كشف هويته تقارير بأن قوات روسية تتواجد حاليا في "منشأة" عسكرية غرب مصر.

من جهتها، نفت وزارة الدفاع الروسية وجود قوات خاصة في سيدي براني. وأفاد بيان للوزارة "ليست هناك وحدات قوات خاصة روسية في سيدي براني في مصر". وأضاف "هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها مصادر مجهولة بتسريب مثل هذه المعلومات إلى الإعلام الغربي".

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أنه ليس لديه "أي معلومات" حول إرسال قوات روسية إلى مصر، كما نفى أن تكون لموسكو مصلحة في تعميق نشاطاتها في ليبيا. لكنه أضاف أن روسيا يهمها استقرار ليبيا حتى لا تصبح "أرضا لتفريخ الإرهابيين".

وعقب الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي العام 2011، تحاول أطراف متناحرة السيطرة على ليبيا. وما يضيف إلى الفوضى ترسيخ تنظيم "الدولة الاسلامية" تواجده في البلد الشمال أفريقي رغم تمكن قوات محلية مدعومة أمريكيا من طرد الجهاديين من مدينة سرت الساحلية.

 

فرانس 24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم