تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: فالس ينفي أخبارا عن استعداده للدعوة إلى التصويت لماكرون

أ ف ب

نفى رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس تقريرا صحفيا نشرته صحيفة لوباريزيان تحدث عن اعتزامه الدعوة للتصويت للمرشح المستقل إيمانويل ماكرون قبل الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية. وقال فالس إنه نفى هذه المعلومات عبر مقربين له. ويجتمع فالس الثلاثاء مع حلفائه السياسيين المنقسمين حيال دعم المرشح الصاعد ماكرون.

إعلان

نفى رئيس الوزراء الاشتراكي الفرنسي السابق مانويل فالس الاثنين تقريرا صحافيا يفيد بأنه يستعد للدعوة إلى التصويت للمرشح إيمانويل ماكرون (وسط) قبل الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وجاء نفي فالس عشية اجتماع جديد الثلاثاء لحلفائه السياسيين المنقسمين حيال مسألة الدعم المحتمل لماكرون.

وكان فالس قد هزم في الانتخابات التمهيدية لليسار من قبل اشتراكي آخر هو بونوا هامون.

واستقال ماكرون من منصبه كوزير للاقتصاد في حكومة فرانسوا هولاند، وقدم نفسه على أنه وسطي للترشح إلى الرئاسة من دون المرور بانتخابات تمهيدية.

ولدى سؤاله عن مقال في صحيفة لو باريزيان ينشر الثلاثاء، بعنوان "الرئاسة: فالس سيدعو إلى دعم ماكرون منذ الجولة الأولى"، في تلميح إلى إمكانية بدء ذلك الثلاثاء، قال رئيس الوزراء السابق إنه "نفى هذه المعلومة" عبر مقربين.

وأكد مساعد فالس ونائبه في الجمعية الوطنية كارلوس دا سيلفا أن "لا شيء في هذا المقال صحيح، بصرف النظر عن حقيقة وجود اجتماع الثلاثاء".

ولفت مصدر إلى أن فالس "لديه رغبة، وهي منع مارين لوبان من الفوز في الانتخابات الرئاسية، ويرى أن المرشح الأسوأ للقيام بذلك هو فرانسوا فيون".

ويقف فيون بحسب الاستطلاعات الأخيرة خلف زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، اللذين يرجح أن يحتلا الطليعة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 23 نيسان/أبريل، وأن يتنافسا في الدورة الثانية في السابع من أيار/مايو.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن