تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أزمة دبلوماسية

أردوغان: هولندا مسؤولة عن مقتل أكثر من 8 آلاف مسلم بوسني عام 1995

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب / أرشيف
2 دقائق

يستمر التصعيد بين تركيا وهولندا عقب منع الأخيرة تجمعات لمناصري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وفي آخر فصول التصعيد المتواصل، اتهم أردوغان هولندا بقتل "أكثر من 8 آلاف مسلم بوسني"، في إشارة إلى مجزرة سربرينيتسا في البوسنة عام 1995.

إعلان

حمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء هولندا مسؤولية مجزرة سريبرينيتسا عام 1995، منددا "بذهنية فاشية" تسود في شوارع أوروبا حيث حظرت عدة دول تجمعات لمناصريه في إطار الحملة للاستفتاء حول توسيع صلاحياته.

وفي تصعيد جديد للأزمة مع هولندا، اتهم أردوغان هذا البلد بأنه "قتل أكثر من ثمانية آلاف بوسني مسلم" في البوسنة عام 1995.

وقال "لا علاقة لهم بالتحضر ولا بالعالم الحديث. إنهم من قتل أكثر من ثمانية آلاف بوسني مسلم في البوسنة والهرسك خلال مجزرة سربرينيتسا"، الجيب الذي كان خاضعا لحماية جنود حفظ السلام الهولنديين العاملين ضمن قوة الأمم المتحدة

من جانب آخر، قال أردوغان في خطاب بثه التلفزيون إن "ذهنية الفاشية منفلتة في شوارع أوروبا".

وأضاف إن "اليهود عوملوا بالطريقة نفسها في الماضي"، مشيرا إلى اضطهاد اليهود إبان الحقبة النازية في ألمانيا.

وتابع إن "أوروبا تتجه نحو الغرق في مخاوفها الخاصة"، في إشارة إلى صعود اليمين المتطرف في القارة خلال السنوات الماضية.

وقال أيضا إن "الخوف من الأتراك والإسلام يتزايد بشكل مستمر، حتى أنهم خائفون من المهاجرين الذين يبحثون عن مأوى".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.