تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: تأهل موناكو وأتلتيكو مدريد إلى ربع النهائي ومانشستر سيتي يودع البطولة

فرحة لاعبي موناكو بتأهلهم للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
فرحة لاعبي موناكو بتأهلهم للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أ ف ب

تأهل فريق موناكو إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه إيابا مساء الأربعاء على مانشستر سيتي 3-1، بعد أن خسر في مباراة الذهاب 5-3. من جهته، ضمن أتلتيكو مدريد التأهل رغم تعادله (0-0) أمام ضيفه ليفركوزن بفضل فوزه قبل ثلاثة أسابيع في ألمانيا 4-2.

إعلان

خاض مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا مساء الأربعاء أمام موناكو المباراة رقم 100 في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك في إياب الدور ثمن النهائي. ولكن فريقه فشل في بلوغ دور الثمانية، إذ إنه خسر 3-1 بعد أن كان فاز ذهابا قبل ثلاثة أسابيع 5-3.

وسجل أهداف موناكو كليان مبابي في الدقيقة 8 وفابينيو في الدقيقة 29 وتيميو باكايوكو في الدقيقة 79، فيما سجل لوروا ساني هدف مانشستر سيتي في الدقيقة 71.

وبلغ موناكو ربع النهائي للمرة الثانية في سنتين بعد أن خاض ذات الدور في 2015 وخسر أمام يوفنتوس، وصيف البطل. ويعتبر خروج مانشستر سيتي من المنافسة، والذي خاض نصف النهائي الموسم الماضي أمام ريال مدريد الفائز باللقب، إخفاقا بارزا بالنسبة لبيب غوارديولا صاحب الألقاب الكثيرة مع برشلونة بين 2008 و2013.

وتعود آخر خسارة سجلها مانشستر سيتي بمختلف المنافسات إلى منتصف كانون الثاني/يناير أمام إيفرتون بالدوري الإنكليزي (4-صفر)، في حين فاز ثماني مرات وتعادل في ثلاث مواجهات.

وقدم النادي الإنكليزي عموما أداء تراوح بين الضعيف والمتواضع، لاسيما في الشوط الأول، فيما تألق موناكو متصدر الدوري الفرنسي وهز شباك الحارس كباييرو مرتين، الأولى عن طريق الشاب الموهوب مبابي (18 عاما) إثر تمريرة من البرتغالي برناردو سيلفا (8). وسجل مبابي الهدف 11 في آخر 11 مباراة لعبها مع فريقه في مختلف المنافسات.

وكان كباييرو قد أنقذ "السيتيزنس" في الدقيقة السابعة عندما تصدى لتسديدة مبابي الذي تلقى خدمة من فالير جرمان. ولكن الفارق التقني بين الفريقين كان كبيرا والسيطرة شبه مطلقة للاعبي المدرب البرتغالي ليوناردو جرديم. وأسفرت السيطرة عن هدف ثان سجله البرازيلي فابينيو في الدقيقة 29 إثر تمريرة على طبق من ذهب من بنجمان ميندي.

واستعاد فريق مانشستر سيتي التوازن في بداية الشوط الثاني، إذ فرض ضغطا قويا على مرمى الحارس الكرواتي سوباسيتش والذي استعانى بمدافعه الإيطالي أندريا راجي لإنقاذ الموقف عندما هدد رحيم ستيرلينغ وسيرجيو أغويرو مرماه (57). وتدخل سوباسيتش ليبعد الخطر أمام أغويرو بعد تلقيه تمريرة دقيقة من الإسباني دافيد سيلفا (65).

ولكن لوروا ساني أحرز الهدف الأول وقلص الفارق في الدقيقة 71 بعد أن استعاد الكرة إثر تسديدة من ستيرلينغ تصدى لها سوباسيتش. ولم تدم فرحة غوارديولا ولاعبيه سوى سبع دقائق، إذ إن تييموي باكايوكو سجل الهدف الثالث لفريقه بضربة رأسية قوية إثر ضربة حرة نفذها لومار.

من جهته، ضمن أتلتيكو مدريد تأشيرة التأهل لربع النهائي بعد أن تعادل على ملعبه أمام ليفركوزن 0-0. وفاز أتلتيكو في مباراة الذهاب 4-2.

وتقام قرعة ربع النهائي ظهر الجمعة في سويسرا.

 

علاوة مزياني

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.