تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل - فلسطين

إسرائيل تعتبر الصندوق القومي الفلسطيني "منظمة إرهابية" والسلطة الفلسطينية تندد بالقرار

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في القدس في 8 كانون الثاني/يناير 2017
وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في القدس في 8 كانون الثاني/يناير 2017 أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

قررت الحكومة الإسرائيلية اعتبار الصندوق القومي الفلسطيني، التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية والذي يتخذ من عمان مقرا له، "منظمة إرهابية" بسبب قيامه بما اعتبرته "أنشطة دعم لعناصر مسؤولة عن أعمال إرهابية ضد إسرائيل". وسارعت السلطة الفلسطينية للتنديد بالخطوة الإسرائيلية، ودعت دول العالم لرفضها حفاظا على اتفاق أوسلو.

إعلان

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرلمان الخميس أن بلاده قررت اعتبار الصندوق القومي الفلسطيني من الآن فصاعدا "منظمة إرهابية"، في خطوة سارعت الرئاسة الفلسطينية إلى التنديد بها.

وقال ليبرمان في بيان إن الصندوق الذي يتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية ومقره في عمان يمارس "أنشطة دعم لعناصر مسؤولة عن أعمال إرهابية ضد إسرائيل".

وأضاف أن الصندوق يقدم المال لأسرى فلسطينيين وأسر فلسطينيين قتلوا "أثناء تنفيذ أعمال إرهابية".

وتابع ليبرمان "سنتخذ الإجراءات الضرورية في إسرائيل والخارج لحجز ومصادرة الأملاك العائدة إلى الصندوق أو الموجهة إليه".

وتعتقل إسرائيل نحو سبعة آلاف فلسطيني، بحسب مجموعات حقوقية فلسطينية.

وسارعت الرئاسة الفلسطينية إلى التنديد بالقرار الإسرائيلي، معتبرة في بيان أن تصنيف الصندوق منظمة إرهابية يمثل "خرقا أساسيا لاتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل".

وأكدت الرئاسة في بيان تلقته وكالة فرانس برس أن الصندوق هو إحدى "مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، ويؤدي دوره وفق الاتفاقات الموقعة، ووفق المعايير الدولية بكل شفافية ومراقبة دولية".

وأضافت أنه في وقت تحاول فيه الإدارة الأمريكية "إيجاد مناخ يساهم في صنع السلام، فإن هذا الإعلان يعتبر محاولة إسرائيلية لإعاقة وتخريب الجهود الأمريكية والاستخفاف بها".

وقالت الرئاسة "نرفض هذا القرار رفضا تاما، ونطالب الحكومة الإسرائيلية بمعالجة هذا الأمر فورا، والتراجع عنه لأن ذلك سيؤدي إلى نسف أسس الاتفاق والعلاقة القانونية مع إسرائيل".

ودعت الرئاسة الفلسطينية "دول العالم كافة إلى رفض هذا الإعلان حفاظا على اتفاق رعته الولايات المتحدة والعالم بأسره"، في إشارة إلى اتفاق أوسلو الذي أبرم في نهاية 1993 بين إسرائيل ومنظمة التحرير برعاية واشنطن.

 

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.