تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران - السعودية

الرياض وطهران تتفقان على مشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج المقبل

أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

أصدرت وزارة الحج والعمرة السعودية بيانا مشتركا مع منظمة الحج والزيارة الإيرانية نشرته وكالة الأنباء السعودية، أعلنتا فيه توصلهما لاتفاق بشأن الترتيبات اللازمة لمشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج لعام 2017، وذلك بعد أن كانت الخلافات بين البلدين قد أدت لعدم مشاركة حجاج الجمهورية الإسلامية في موسم الحج العام 2016.

إعلان

أعلنت السعودية الجمعة أن الحجاج الإيرانيين سيشاركون في موسم الحج المقبل بعد عدم تمكنهم من أداء الفريضة العام الماضي إثر توترات بين البلدين.

وأفاد بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن وزارة الحج والعمرة ومنظمة الحج والزيارة الإيرانية استكملتا "كافة الترتيبات اللازمة لمشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم حج (العام الهجري) 1438 وفق الإجراءات المعتمدة مع مختلف الدول الإسلامية".

ولأول مرة منذ ثلاثة عقود لم يشارك الحجاج القادمون من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والذين يبلغ تعدادهم عادة نحو 60 ألفا، في موسم العام 2016 بعدما أخفق البلدان في التوصل إلى اتفاق بشأن مسائل خلافية أمنية ولوجستية.

وتصاعد التوتر بين السعودية وإيران عندما شككت طهران بقدرة الرياض على تنظيم مناسك الحج بعد حادثة التدافع المأساوية التي أودت بحياة نحو 2300 شخص العام 2015، بينهم 464 إيرانيا تطالب طهران بتعويضات لعائلاتهم.

والحج حلقة في سلسلة من الملفات الخلافية بين السعودية وإيران اللتين قطعتا علاقاتهما الدبلوماسية، أبرزها النزاعات في المنطقة مثل اليمن وسوريا. كما تتهم الرياض النظام الإيراني بـ"التدخل" في شؤون دول عربية طبقا لمصالح وحسابات مذهبية.

إلا أن وزارة الحج والعمرة أكدت في بيانها أن المملكة "قيادة وشعبا؛ ترحب بكافة الحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.