تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: بايرن ميونيخ يلتقي ريال مدريد وبرشلونة يواجه يوفنتوس في ربع النهائي

أ ف ب

مواجهتان كلاسيكيتان من العيار الثقيل أسفرت عنهما قرعة الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. الأولى سيتواجه خلالها يوفنتوس الإيطالي مع برشلونة الإسباني والثانية ستجمع ريال مدريد الإسباني ببايرن ميونيخ الألماني. المقابلتان الأخريان تجمعان أتلتيكو مدريد الإسباني بليستر سيتي الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني مع موناكو الفرنسي.

إعلان

أسفرت قرعة الدور ربع النهائي منمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي جرت الجمعة في مدينة نيون عن مقابلات من العيار الثقيل يلتقي فيها العمالقة، الأولى ستجمع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب ببايرن ميونيخ الألماني، والثانية بين يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني.

أما المواجهتان الأخريان في هذا الدور فتجمعان أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف البطولة مرتين في السنوات الثلاث الأخيرة مع ليستر سيتي الإنكليزي مفاجأة الموسم الحالي، وبوروسيا دورتموند الألماني مع موناكو الفرنسي.

وتقام مباريات الذهاب في 11 و12 نيسان/أبريل، والإياب في 18 و19 منه.

بالنسبة إلى المواجهة الأولى، التقى العملاقان الألماني والإسباني 10 مرات في بالأدوار الإقصائية وتبادلا الفوز خمس مرات لكل منهما.

والتقى الفريقان في مباراة ودية في مطلع الموسم الحالي في ولاية نيوجيرسي الأمريكية وفاز ريال بهدف وحيد سجله البرازيلي دانيلو.

إعادة لنهائي دوري أبطال أوروبا 2015

يذكر أن مدرب بايرن ميونيخ الحالي الإيطالي كارلو إنشيلوتي سبق أن أشرف على تدريب الفريق الملكي وقاده إلى اللقب القاري العام 2014. وللمفارقة، فإن مدرب ريال الحالي الفرنسي زين الدين زيدان كان مساعدا لإنشيلوتي بالذات خلال فترة تدريبه النادي الملكي قبل أن يتسلم المهمة خلفا للإسباني رافايل بينيتز في القسم الأول من الموسم الماضي وينجح في قيادة الفريق إلى إحراز اللقب بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح.

أما مباراة يوفنتوس وبرشلونة فهي إعادة لنهائي هذه المسابقة العام 2015 عندما خرج الفريق الكاتالوني فائزا 3-1.

وتتميز مواجهة بوروسيا دورتموند وموناكو بعنصر الشباب في صفوف الفريقين حيث يضم الأول الفرنسي عثمان ديمبيلي والأمريكي كريستيان بوليسيتش بالإضافة الى الهداف الخطير الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، في حين يضم فريق الإمارة الشاب الصاعد كيليان مبابيه صاحب 11 هدفا في آخر 11 مباراة له بالإضافة إلى الجناح البرتغالي برناردو سيلفا والظهير البرازيلي فابينيو والهداف المحنك الكولومبي رداميل فالكاو.

وسيكون أتلتيكو مدريد مرشحا لتخطي ليستر سيتي لفارق الخبرة على الصعيد القاري، لكن الفريق الإنكليزي الوحيد الباقي في هذا المسابقة من بلاده، سبق له أن ضرب عرض الحائط بالتوقعات وأبرز دليل على ذلك إحرازه لقب الدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي متفوقا على الكبار.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن