تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم

الدوري الأوروبي: ليون يبدد حلم روما ويتأهل مع مانشستر يونايتد إلى ربع النهائي

قائدا الفريقين
قائدا الفريقين أ ف ب
6 دقائق

خرج مانشستر يونايتد الإنكليزي بشق الأنفس من فخ ضيفه روستوف الروسي وفاز عليه 1-صفر، بالغا الدور ربع النهائي للدوري الأوروبي لكرة القدم، فيما بخر ليون الفرنسي حلم روما الذي كان يأمل أن يصبح أول فريق إيطالي يحرز اللقب منذ بارما عام 1999.

إعلان

فاز مانشستر يونايتد الإنكليزي من فخ ضيفه روستوف الروسي وحقق الأهم بالفوز عليه بشق الأنفس 1-صفر، وبلغ الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي  لكرة القدم، من جهته بخر ليون الفرنسي حلم روما الإيطالي رغم خسارته أمامه 1-2 الخميس في إياب ثمن النهائي.

في المباراة الأولى على ملعب "اولدترافورد" في مانشستر، انتظر رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الدقيقة 70 لتنفس الصعداء نسبيا بافتتاحهم التسجيل عبر لاعب الوسط الدولي الإسباني خوان ماتا.

وكان الفريقان تعادلا بنتيجة 1-1 ذهابا في روستوف.

وكاد الفريق الروسي يجر مانشستر يونايتد إلى التمديد من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الرابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع انبرى لها الإكوادوري كريستيان نوبوا بيمناه لكن حارس المرمى الدولي الأرجنتيني سيرخيو روميرو أبعدها بمهارة.

واستعاد لاعبو مانشستر يونايتد الثقة بعد خروجهم من ربع نهائي مسابقة كأس إنكلترا أمام تشلسي صفر-1، وواصلوا مشوارهم في المسابقة التي يمنون النفس بالظفر بلقبها عله يكون بوابتهم إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا كون البطل يضمن ذلك في الموسم التالي في ظل المنافسة القوية التي يشهدها الدوري على المراكز المؤهلة إلى المسابقة القارية العريقة (توتنهام ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال) فضلا عن تشلسي المبتعد بفارق 10 نقاط في الصدارة.

وعانى مانشستر يونايتد الأمرين لتخطي عقبة روستوف وتلقى ضربتين قاسيتين بإصابة لاعب وسطه أغلى لاعب في العالم الدولي الفرنسي بول بوغبا مطلع الشوط الثاني حين حاول مواجهة لاعب من الفريق الضيف حيث يبدو أنه أصيب بتمزق عضلي فترك مكانه للدولي البلجيكي مروان فلايني (47)، والمدافع الدولي الهولندي دالي بليند فدخل فيل جونز مكانه (61).

وتنفس فريق "الشياطين الحمر" الصعداء عندما قاد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش هجمة مرتدة فمرر الكرة إلى الأرميني هنريك مخيتاريان المتوغل من الجهة اليمنى فرفعها عرضية داخل المرمى تابعها العملاق "إيبرا" بكعب قدمه وأكملها ماتا داخل المرمى الخالي (70).

واعتاد يونايتد المشاركة في مسابقة النخبة منذ مطلع الألفية الثالثة، لكن حلوله خامسا الموسم الماضي تساويا مع جاره اللدود سيتي، نقله إلى المسابقة الرديفة.

وفي حال تتويجه، سينضم يونايتد إلى مجموعة من الأندية أحرزت البطولات الأوروبية الثلاث وهي دوري الأبطال ويوروبا ليغ وكأس الكؤوس الأوروبية (ألغيت بعد 1999). وحقق هذا الإنجاز مواطنه تشلسي، ويوفنتوس الإيطالي، وأياكس أمستردام الهولندي، وبايرن ميونيخ الألماني.

وتوج يونايتد بدوري الأبطال (1968 و1999 و2008)، وكأس الكؤوس (1991)، لكنه لم يحرز الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا).

ليون يبخر حلم روما

على الملعب الأولمبي في روما، اقتنص ليون بطاقته إلى ربع النهائي رغم خسارته في العاصمة الإيطالية 1-2.

وكان ليون حسم مباراة الذهاب في صالحه 4-2، وبالتالي بخر حلم روما الذي كان يأمل بمواصلة مشواره في المسابقة بهدف أن يصبح أول فريق إيطالي يحرز اللقب منذ بارما عام 1999.

وكان ليون البادئ بالتسجيل عبر الغيني الأصل مختار دياخابي بضربة رأسية من مسافة قريبة (16)، لكن روما رد بعد دقيقتين بواسطة الهولندي كيفن شتروتمان بكعب قدمه اليسرى من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها القائد دانييلي دي روسي (18).

وتقدم روما عندما توغل المصري الأصل ستيفان الشعراوي من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية زاحفة تابعها المدافع لوكاس توزار بالخطأ في مرمى فريقه (60).

وحسم شالكه المواجهة الألمانية الصرفة مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ بإرغامه على التعادل 2-2 وحجز بطاقته بفضل عدد الأهداف التي سجلها خارج القواعد بعدما كان سقط في فخ التعادل 1-1 على أرضه ذهابا.

ومنح المدافع الدانماركي اندرياس كريستنسن التقدم لبوروسيا مونشنغلادباخ بتسديدة من مسافة قريبة إثر دربكة أمام المرمى بعد ركلة ركنية فارتطمت بصدر القائد بينيديكت هوفيديس وعانقت شباك الحارس رالف فاهرمان (26).

وأضاف السوري الأصل محمود داهود الهدف الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس فاهرمان (45+2).

وتحسن أداء شالكه كثيرا في الشوط الثاني فقلص الفارق عبر ليون غوريتسكا بتسديدة قوية من خارج المنطقة خدعت الحارس يان سومر (54)، ثم حصل على ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد داهود داخل المنطقة إثر كرة رأسية لزميله توبياس ستروبل فانبرى لها الدولي الجزائري نبيل بن طالب بنجاح مدركا التعادل (68).

وتخطى العملاق الهولندي أياكس أمستردام خسارته على أرض كوبنهاغن الدانماركي 1-2 وتغلب عليه بثنائية نظيفة كانت كافية لبلوغه ربع النهائي.

وسجل البوركينابي برتران تراوريه الهدف الأول بضربة رأسية من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من الحارس (23)، وأضاف الدانماركي كاسبر دولبرغ الهدف الثاني من ركلة جزاء (45).

يشار أيضا إلى أن بشيكتاش التركي حجز بطاقته إلى الدور ربع النهائي بفوزه الكبير على ضيفه أولمبياكوس اليوناني 4-1 في إسطنبول على الرغم من إكمال المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39.

 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.