الولايات المتحدة

واشنطن تحظر حمل أجهزة إلكترونية على متن طائرات قادمة من الشرق الأوسط

أ ف ب/ أرشيف

أمهلت السلطات الأمريكية تسع شركات طيران آتية من ثماني دول في الشرق الأوسط 96 ساعة اعتبارا من الثلاثاء لمنع ركابها من حمل أجهزة إلكترونية أكبر من هاتف نقال، تفاديا لوقوع اعتداءات إرهابية.

إعلان

أعلنت السلطات الأمريكية الثلاثاء منع حمل أجهزة إلكترونية داخل مقصورات طائرات تسع شركات طيران قادمة من ثماني دول في الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة بسبب مخاطر من حدوث اعتداءات "إرهابية".

وقال مسؤولون أمريكيون إن شركات مثل طيران الإمارات أو الخطوط الجوية التركية التي تسير رحلات مباشرة من دبي أو إسطنبول نحو الولايات المتحدة أمامها مهلة 96 ساعة (أربعة أيام) اعتبارا من الساعة 7,00 ت غ الثلاثاء لمنع ركابها من حمل أجهزة إلكترونية أكبر من هاتف نقال.

وأضاف المسؤولون أن كل الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية وآلات التصوير يجب أن توضع في الحقائب التي تشحن في الطائرة.

ويشكل هذا القرار مسعى جديدا من إدارة الرئيس دونالد ترامب لتعزيز الأمن على المنافذ الحدودية الأمريكية بعد المرسوم الذي يمنع مواطني ست دول مسلمة من دخولها وأوقف قضاة فيدراليون تنفيذه.

وكانت شبكة "سي إن إن" الإخبارية نقلت عن مسؤول أمريكي أن قرار حظر الأجهزة الإلكترونية التي يزيد حجمها عن حجم الهاتف الذكي اتخذ بسبب تهديد مصدره تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الفرع اليمني لتنظيم "القاعدة"

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم