تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: توسيع التحقيق في قضية فيون حول الوظائف الوهمية ليشمل شبهات احتيال وتزوير

مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون
مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون أ ف ب

أفاد مصدر قضائي فرنسي الثلاثاء، بأن التحقيقات في قضية مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون، حول الوظائف الوهمية المحتملة، قد توسعت لتشمل شبهات احتيال وتزوير.

إعلان

أعلن مصدر قضائي فرنسي الثلاثاء، أن التحقيق حول الوظائف الوهمية المحتملة، التي أدت لتوجيه الاتهام إلى مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون، قد تم توسيعه ليشمل شبهات غش وتزوير.

وبحسب ما كشفت صحيفة "لوموند"، سلمت النيابة الوطنية المالية الفرنسية قضاة التحقيق في 16 آذار/مارس لائحة اتهام تكميلية حول وقائع غش وتزوير، بحسب المصدر. ووفقا للصحيفة، فإن المحكمة تتساءل ما إذا كان فيون وزوجته قد عمدا إلى التزوير لتبرير الأجور التي تقاضتها زوجة المرشح.

واستنادا إلى مصدر قريب من القضية، فإن هذه اللائحة الاتهامية جاءت عقب عملية تفتيش في آذار/مارس في الجمعية الوطنية، بعد عملية أولى أجريت في نهاية كانون الثاني/يناير، وخلال عملية التفتيش الثانية، تم ضبط عدد من المستندات، بحسب ما أوضح المصدر.

كما أوضحت "لوموند" أن المحققين عثروا خصوصا على "أوراق وقعتها بنلوب فيون"، و"تتضمن حسابات مختلفة لساعات عمل".

ويتساءل المحققون "ما إذا كانت تلك العمليات الحسابية مزورة، أو أنها أجريت لتبرير الأجور المدفوعة" و"تدعيم واقع عملها كمساعدة برلمانية".

من جانبه، قال بيير كورنو-جانتي، محامي بنلوب فيون، "ليس هناك أدنى تزوير في هذا الملف". وأضاف "لن نبرر أنفسنا قبل أن نمثل أمام القضاة".

وهذه اللائحة الاتهامية هي نفسها التي وسعت الخميس الماضي التحقيق، ليشمل الشبهات المزعومة باستخدام النفوذ، في أعقاب الكف عن حصول فيون على بزتين فخمتين بقيمة 13 ألف يورو.

وبهذا الشأن، أعلن المحامي الفرنسي من أصل لبناني روبير برجي، المعروف بعلاقاته مع العديد من القادة الأفارقة، أنه اشترى لفيون البزتين واعتبرهما بمثابة "هدية صداقة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.