العراق

الأمم المتحدة: الذعر والبؤس يسيطران على أكثر من 400 ألف عراقي محاصر غرب الموصل

 نازحون عراقيون من الموصل يفترشون الأرض في مخيم حمام العليل في 20 آذار/مارس 2017
نازحون عراقيون من الموصل يفترشون الأرض في مخيم حمام العليل في 20 آذار/مارس 2017 أ ف ب

قال ممثل مفوضية شؤون اللاجئين الخميس إن "الأسوأ لم يأت بعد" في معركة الموصل العراق، مشيرا إلى أن أكثر من 400 ألف شخص محاصرون في الحي القديم في حالة من "الذعر والبؤس"، غير قادرين على الخروج خوفا من قناصة تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الخميس أن نحو 400 ألف مدني عراقي محاصرون في الحي القديم بغرب مدينة الموصل العراقية الذي يسيطر عليه تنظيم "الدولة الإسلامية" في ظل نقص الغذاء والاحتياجات الأساسية بينما تدور حولهم معركة حامية الوطيس بين المتشددين والقوات الحكومية.

ويخاف الكثير من المدنيين الهرب بسبب قناصة تنظيم "الدولة الإسلامية" وألغامه. لكن برونو جيدو، ممثل المفوضية في العراق، قال إن 157 ألف شخص وصلوا إلى مركز استقبال مؤقت خارج الموصل منذ بدأت الحكومة العراقية حملتها بغرب الموصل قبل شهر.

للمزيد - فيديو: شهادات عن معركة الموصل يرويها عبد الله ملكاوي موفد فرانس24

وأضاف جيدو "الأسوأ لم يأت بعد... لأن وجود 400 ألف شخص محاصرون في الحي القديم في حالة الذعر والبؤس تلك، ربما يؤدي حتما إلى تفجر الوضع في مكان ما وفي وقت ما لنجد أنفسنا أمام تدفق جديد على نطاق هائل."

وتركز القتال في الأسبوع الماضي على المدينة القديمة واقتربت القوات النظامية إلى مسافة نحو 500 متر من جامع النوري الكبير الذي أعلن منه أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية " في يوليو/تموز عام 2014 إقامة دولة الخلافة التي تضم أجزاء من العراق وسوريا.

ويتراجع مقاتلو التنظيم المتشدد حاليا في حين يتعرض معقلهم في سوريا للهجوم كذلك. لكنهم ما زالوا يسيطرون على ما يقدر بنحو 40 بالمئة من غرب الموصل وقد تستغرق المعركة لاستعادة هذا الجزء أسابيع.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم