تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

منفذ هجوم لندن بريطاني الجنسية ونفذ الاعتداء مدفوعا بإيديولوجية إسلامية

أ ف ب
3 دقائق

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، إن منفذ اعتداء لندن من جنسية بريطانية وولد في لندن، ومعروف لدى الاستخبارات البريطانية لشبهات بظهور علامات التطرف عليه. وحسب الشرطة البريطانية فإنه يدعى خالد مسعود (52 عاماً) وولد في مدينة كنت في جنوب شرق المملكة وكان يعرف "بعدة ألقاب" .

إعلان

في بيان لها نشر الخميس، كشفت الشرطة البريطانية أن منفذ اعتداء لندن الذي وقع الأربعاء وأسفر عن سقوط أربعة قتلى بمن فيهم منفذ الهجوم، يدعى خالد مسعود (52 عاماً) وولد في مدينة كنت في جنوب شرق إنكلترا.

وذكرت شرطة لندن أن مسعود كان يعرف "بعدة ألقاب" ويعيش في منطقة ويست ميدلاندز التي تضم مدينة برمنغهام وفيها نفذت الشرطة المسلحة عملية مداهمة ليل الأربعاء الخميس.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وقت سابق نهار الخميس، أن منفذ الاعتداء، مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (إم آي 5) "قبل سنوات" بشبهة التطرف العنيف.

وقالت ماي أمام البرلمان إن "هذا الرجل مولود في بريطانيا...وكان قبل سنوات موضع تحقيق لـ (إم آي 5 ) على خلفية شبهات بالتطرف العنيف"، مضيفة أنه "كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق".

ورجح المحققون فرضية "الإرهاب الإسلامي" في هذا الاعتداء الذي وقع بعد عام تماما على اعتداءات بروكسل.

كما جرح 40 شخصا في الهجوم الذي نفذه رجل ملتح يرتدي ملابس سوداء داهسا بسيارته الحشد على جسر ويستمنستر مقابل ساعة بيغ بن، قبل أن يطعن شرطيا وهو يحاول الدخول إلى مبنى البرلمان، رمز الديمقراطية البريطانية.

وهو أعنف هجوم تشهده بريطانيا منذ الاعتداءات الانتحارية التي وقعت في السابع من تموز/يوليو 2005 وتبناها مؤيدون لتنظيم القاعدة. وقد أسفرت حينذاك عن سقوط 56 قتيلا في وسائل النقل المشترك في لندن.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.