تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوكرانيا تمنع دخول المشاركة الروسية في مسابقة "يوروفيجن" إلى أراضيها

أ ف ب

قررت أوكرانيا عدم السماح للمرشحة الروسية الشابة والمقعدة يوليا سامويلوفا بالمشاركة في النسخة المقبلة من مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن"، والتي تستضيفها كييف في 13 أيار/مايو المقبل. وعللت السلطات الأوكرانية هذا القرار بكون سامويلوفا أقامت حفلة في حزيران/يونيو 2015 في القرم بعد سنة من ضم روسيا لشبه الجزيرة هذه.

إعلان

قررت أجهزة الاستخبارات الأوكرانية منع المشتركة الروسية في مسابقة "يوروفيجن" التي تقام نسختها المقبلة في كييف في 13 أيار/مايو، من دخول أوكرانيا، لتنعكس بذلك الأزمة القائمة بين البلدين على هذا الحدث الغنائي.

وأخذت السلطات الأوكرانية على المغنية المقعدة يوليا سامويلوفا البالغة 27 عاما، إقامتها حفلة في حزيران/يونيو 2015 في القرم بعد سنة على ضم موسكو لشبه الجزيرة الأوكرانية هذه.

وقالت ناطقة باسم أجهزة الاستخبارات أولينا غيتليانسكسا "الأجهزة الأمنية في أوكرانيا منعت دخول يوليا سامويلوفا لمدة ثلاث سنوات. لقد اتخذ القرار للتو".

وأضافت أن "القرار اتخذ بسبب معلومات وردت حول انتهاكها القانون الأوكراني". وسارعت موسكو إلى التنديد بالقرار الأوكراني.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن "سلطات أوكرانيا أكدت مجددا صورتها كنظام مصاب بجنون الارتياب بكل ما هو ناطق بالروسية وبعقد قومية" وأنها "برهنت على دونية سياسية وضعف".

ووصف نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين في تصريح أوردته وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء، هذا القرار بأنه "تصرف شائن وغير إنساني جديد يصدر عن سلطات كييف".

ودعا نواب روس عدة إلى مقاطعة مسابقة "يوروفيجن" التي يتابعها 200 مليون مشاهد عبر العالم وتحظى باهتمام كبير في روسيا.

وأعرب اتحاد البث الأوروبي المنظم للمسابقة عن خيبة أمله الكبيرة من قرار كييف "الذي يتنافى مع روحية المسابقة".

وأضاف الاتحاد "سنواصل التحاور مع السلطات الأوكرانية بهدف ضمان مشاركة كل الفنانين في الدورة الثانية والستين لمسابقة "يورفيجن" في كييف".

ونددت قناة "بيرفيي كانال" التي تبث مسابقة "يوروفيجن" في روسيا، من ناحيتها في بيان نقلته وكالة "انترفاكس" بما اعتبرته عدم تحلي كييف "بالحس السليم لانتهاز هذه المناسبة لمحاولة الظهور بمظهر البلد المتحضر".

واختيرت يوليا سامويلوفا وهي شابة مقعدة في السابعة والعشرين من عمرها، في 12 آذار/مارس لتمثيل روسيا في مسابقة "يوروفيجن" من خلال أغنية رومانسية تحمل عنوان "شعلة تحترق".

غير أن بعض الأوكرانيين نددوا بهذا الخيار بسبب مشاركة المغنية في العام 2015 في حفلة في شبه جزيرة القرم.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، منعت الاستخبارات الأوكرانية 140 فنانا روسيا من دخول أوكرانيا لدعمهم ضم موسكو للقرم أو المتمردين المؤيدين لروسيا في شرق أوكرانيا، غير أن اسم يوليا سامويلوفا لم يكن مدرجا على هذه القائمة.

وحذرت أوكرانيا، البلد المضيف للمسابقة هذا العام بسبب فوزه في نسخة 2016، من أنها تعتزم منع دخول يوليا سامويلوفا إلى أراضيها منددة بما وصفته "الاستفزاز" الروسي.

فرانس24 /أ ف ب 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن