بريطانيا

اعتداء لندن: الشرطة تعتقل سبعة أشخاص في لندن وبرمنغهام

أ ف ب

ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن الشرطة اقتحمت منزلا في مدينة برمنغهام شمال البلاد التي تعتبر معقل الإسلاميين البريطانيين، وذلك بعد ساعات قليلة من اعتداء لندن الذي أوقع مساء أمس عددا من القتلى والجرحى. وذكر قائد وحدة مكافحة الإرهاب أن المداهمة رافقتها عملية اعتقال 7 أشخاص وأنه تم تفتيش 6 مواقع إثر هذا الهجوم الدامي.

إعلان

ذكر مارك راولي قائد وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة البريطانية أن الشرطة ألقت القبض على سبعة أشخاص وفتشت ستة مواقع بعد الهجوم الذي وقع قرب البرلمان أمس وخلف أربعة قتلى و40 جريحا.

وقال راولي للصحفيين أمام مقر شرطة لندن "فتشنا ستة عناوين واعتقلنا سبعة. والتحقيقات في برمنعهام وأجزاء أخرى من البلاد مستمرة."

وكانت الشرطة البريطانية  قد داهمت ليلا منزلا في برمنغهام شمال البلاد بعد ساعات على اعتداء لندن الذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، على ما أعلنت وسائل الإعلام الخميس. وذكرت قناة سكاي أن العملية أسفرت عن توقيف عدد من الأشخاص . في برمنغهام التي تعتبر مركزا للإسلاميين البريطانيين وسبق أن أقام فيها محمد عبريني، أحد منفذي اعتداءات بروكسل وباريس، قبل الاعتداءين

وأفادت وكالة برس اسوشييشن وقناة سكاي الإخبارية أن العملية متصلة بالشخص الذي يشتبه في تنفيذه الاعتداء .

ويرجح المحققون فرضية "الإرهاب الإسلامي" في الاعتداء الذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى بمن فيهم منفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني في لندن والذي وقع بعد عام تماما على اعتداءات بروكسل.

كما جرح 40 شخصا في الهجوم الذي نفذه رجل ملتح يرتدي ملابس سوداء داهسا بسيارته الحشد على جسر وستمنستر مقابل ساعة بيغ بن، قبل أن يطعن شرطيا وهو يحاول الدخول إلى مبنى البرلمان، رمز الديمقراطية البريطانية. ولم تتبن أي جهة هذا الهجوم حتى الساعة.

وهو أعنف هجوم تشهده بريطانيا منذ الاعتداءات الانتحارية التي وقعت في السابع من تموز/يوليو 2005 وتبناها مؤيدون لتنظيم القاعدة. وقد أسفرت حينذاك عن سقوط 56 قتيلا في وسائل النقل المشترك في لندن.

فرانس 24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم