هي الحدث

لطيفة بن زياتن.. مستمرة في النضال ضد التطرف

فرانس24

بعد خمس سنوات على اعتداءات تولوز الإرهابية، والتي راح ضحيتها سبعة أشخاص، من بينهم جندي فرنسي من أصل مغربي، ما دفع أمه لطيفة بن زياتن لتكريس حياتها لمحاربة التطرف، وتأسيس جمعية تحمل اسم ولدها عماد بن زياتن.