تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الرئاسية الفرنسية

بوتين يؤكد خلال لقائه مارين لوبان أن موسكو لن تتدخل في الانتخابات الرئاسية الفرنسية

مرشحة اليمين المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
مرشحة اليمين المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب/ أرشيف
5 دقائق

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة في فرنسا مارين لوبان، ما أثار تساؤلات في بلادها بشأن علاقة روسيا بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، إلا أن بوتين أكد خلال هذا اللقاء أن موسكو لن تتدخل "بأي شكل من الأشكال" في الانتخابات.

إعلان

 استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة في الكرملين زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي المرشحة للرئاسة مارين لوبان، رغم تأكيده قبل شهر من الدورة الأولى أن "روسيا لن تتدخل في الانتخابات" بحسب تصريحات أوردتها وكالات الأنباء الروسية.

وأثارت زيارة لوبان لموسكو تساؤلات في فرنسا بعد اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية رغم نفي موسكو. وتنظم الدورة الأولى للانتخابات الفرنسية في 23 نيسان/أبريل والثانية في 7 أيار/مايو.

وقال بوتين متوجها إلى لوبان "لا نريد بأي شكل من الأشكال التأثير على الأحداث المقبلة لكننا نحتفظ بحقنا في التواصل مع كل ممثلي القوى السياسية في البلاد كما يفعل شركاؤنا الأوروبيون أو في الولايات المتحدة"، مضيفا أن "المهم تبادل وجهات النظر معك حول طريقة تطوير علاقاتنا الثنائية والوضع في أوروبا. أعلم أنكم تمثلون طيفا سياسيا أوروبيا يشهد تطورا سريعا".

وتطرقت لوبان من جانبها إلى "الإرهاب الإسلامي" مؤكدة على ضرورة "توفير أفضل الظروف الممكنة لتبادل المعلومات بهدف حماية شعبينا من هذا الخطر". وقال لودوفيك دو دان مستشار لو بان الذي يرافقها أن اللقاء مع بوتين استمر 90 دقيقة.

وردا على سؤال، أوضح الكرملين الجمعة أن هذا اللقاء الأول بين بوتين ولوبان يندرج ضمن "ممارسة عادية" للقاءات مع "معارضين" أجانب.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "روسيا مستعدة للبقاء على اتصال مع ممثلي كل القوى السياسية، سواء كانوا رؤساء دول أثناء توليهم مهامهم أو ممثلين عن المعارضة، إنها ممارسة عادية". وتابع "من المهم جدا التباحث مع القوى (السياسية) الداعية إلى ضرورة الحفاظ على حوار ثنائي" مع روسيا.

 حدث استثنائي

ولكن من غير المعتاد أن يستقبل بوتين مرشحا لانتخابات رئاسية قبل مثل هذه الفترة القصيرة من الاقتراع. وفي وقت سابق، التقت زعيمة الجبهة الوطنية المؤيدة لتوثيق العلاقات مع موسكو وتتصدر نتائج استطلاعات الرأي للدورة الأولى من الانتخابات الفرنسية رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) فياتشسلاف فولودين.

ويمنح لقاء لوبان ببوتين مستوى من الاعتراف الدولي لم تتمكن من الحظوة به حتى الآن مع استمرار العد التنازلي
للانتخابات. 

وقالت لوبان "إني أؤيد تنمية العلاقات مع روسيا في إطار هذا التاريخ الطويل الذي يربط بين بلدينا. دافعت في كل المحافل عن التعاون بين بلدينا في مكافحة الإرهاب"، مشددة على دور روسيا في سوريا حيث تدعم نظام الرئيس بشار الأسد، ودور فرنسا في منطقة الساحل في أفريقيا.

تحظى زيارة مارين لوبان بتغطية إعلامية واسعة في روسيا التي زارتها مرارا، ولكنها المرة الأولى التي تلتقي فيها رسميا الرئيس بوتين.

افتتان "مسموم" بروسيا

وفي مقابلة نشرت هذا الأسبوع في صحيفة ليبراسيون الفرنسية قال ماكرون إن لوبان لديها افتتان "مسموم" بروسيا، مضيفا "بالتأكيد يجب علينا أن نتحدث مع روسيا لضمان الاستقرار في الشرق الأوسط. لكن علينا ألا ننسى من هم وماذا يفعلون
وطبيعة نظامهم الحاكم."

واقترض حزب الجبهة الوطنية الذي تتزعمه لوبان تسعة ملايين يورو من بنك مقره موسكو في 2014 ويبحث عن مصادر جديدة للتمويل.

ونفت لوبان، في حديث إلى الصحفيين داخل فندق في موسكو بعد لقائها مع بوتين، أن تكون ناقشت أي مساعدات مالية لحزبها وهو ما يتسق مع نفي في وقت سابق من الكرملين.

وأضافت لوبان أن المناقشات ركزت على ما قالت إنها مصالح روسية وفرنسية مشتركة في محاربة "إرهاب الإسلاميين".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.