تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

شبه جزيرة القرم: أصوات الانفصاليين لا تسمع

فرانس24

شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014 تتعرض لعملية جعلها روسية بالقوة. اليوم، وحدها أقلية التتار وبعض الناشطين الموالين لأوكرانيا يعارضون بقوة عملية الضم هذه. لكبح نشاطهم ، تستعين السلطات الروسية بترسانتها القضائية والبوليسية. فرانس 24 التقت هؤلاء الانفصاليين الذين لم يعودوا يتحملون السيطرة الروسية.

إعلان

تقرير: إيلونا فولوشين

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن