تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون يهاجمون مقرا للشرطة ويحرقون عدة سيارات في منطقة الحسيمة شمال المغرب

أ رشيف تظاهرة في الحسيمة استنكارا لمقل بائع سمك في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2016
أ رشيف تظاهرة في الحسيمة استنكارا لمقل بائع سمك في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 أ ف ب

هاجم متظاهرون مقرا لسكن الشرطة وأحرقوا عدة سيارات وحافلة لقوات الأمن في منطقة الحسيمة في شمال المغرب، التي شهدت مقتل بائع السمك محسن فكري منذ عدة أشهر. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية التي نقلت الخبر أن قوات الأمن تدخلت لإعادة النظام في المنطقة كما تم اعتقال 14 شخصا ووضعهم رهن الإيقاف على خلفية هذه الاضطرابات.

إعلان

هاجم متظاهرون مساء الأحد مقرا لسكن الشرطة في منطقة الحسيمة بشمال المغرب متسببن بأضرار مادية، كما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن مصادر محلية. حيث أحرقت أربع سيارات وحافلة لقوات الأمن وكذلك سيارة خاصة كما لحقت أضرار مادية في مقر السكن أيضا.

وقالت الوكالة إن "مجموعة أفراد عائدة من مظاهرة مساء الأحد إلى بلدة آيت يوسف وعلي، هاجمت بالحجارة مقر سكن مخصص لعناصر الأمن الوطني في أمزورين وأضرمت النار في محيطه". وتدخلت قوات الأمن لإعادة النظام، حسب المصادر نفسها، وفتح تحقيق.

وأضافت الوكالة لاحقا نقلا عن بيان عن الوكيل العام بالحسيمة أنه تم توقيف 14 شخصا إثر الواقعة دون تفاصيل عن هوياتهم أو دوافعهم. وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع الموقوفين قيد الحجز وأحيلوا على النيابة.

وشهدت مدينة الحسيمة في منطقة الريف في 2016 سلسلة من المظاهرات الشعبيةبعد مقتل بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة نفايات في 28 تشرين الأول/أكتوبر

فرانس24/أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.