تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا تفتح تحقيقا للاشتباه بقيام تركيا بأنشطة تجسس على أراضيها

 المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب

أعلنت السلطات الألمانية فتح تحقيق للاشتباه في قيام المخابرات التركية بأنشطة تجسس على الأراضي الألمانية. وأفاد متحدث باسم مكتب الادعاء الألماني ببدء التحقيق في للاشتباه في تجسس السلطات التركية على ناشطين تابعين لجماعة فتح الله غولن.

إعلان

فتحت السلطات الألمانية اليوم الثلاثاء تحقيقا ثانيا بشأن ما يشتبه في أنه أنشطة تجسس تركية على الأراضي الألمانية. وهي أحد أسباب الخلاف المتزايد بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقال متحدث باسم مكتب الادعاء الاتحادي "لقد بدأنا تحقيقا ضد كيان غير مسمى للاشتباه في (أنشطة) تجسس."

ورفض المتحدث التعليق على تقارير إعلامية ألمانية ذكرت أن الكيان هو وكالة المخابرات التركية وأن السلطات تشتبه في تجسسها على أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالضلوع وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز الماضي.

وقالت متحدثة باسم مكتب الادعاء الاتحادي إن التحقيق منفصل عن تحقيق آخر بدأ في مطلع العام في احتمال قيام رجال دين أرسلتهم الحكومة التركية إلى ألمانيا بأنشطة تجسس.

وقالت "هذا تحقيق جديد بدأ اليوم. وتشمل الحالتان ما يشتبه أنها أنشطة تجسس تخص تركيا لكن حتى هذه اللحظة لا توجد مادة مشتركة بين التحقيقين".

ولم يصدر رد فوري من المسؤولين الأتراك. بينما كانت الشرطة الألمانية قدداهمت في الشهر الماضي شققا لأربعة أئمة للاشتباه في قيامهم بالتجسس على أنصار كولن لصالح الحكومة التركية.
 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.