تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أعمال عنف في باريس إثر مقتل مواطن صيني برصاص الشرطة الفرنسية

أ ف ب

طلبت بكين الثلاثاء من فرنسا حماية مواطنيها وضمان حقوقهم إثر مقتل مواطن صيني الأحد برصاص الشرطة بباريس. وشهدت الدائرة الـ19 الاثنين أعمال عنف ومشادات بين قوات الأمن وأعضاء من الجالية الآسيوية، أوقف خلالها 35 شخصا.

إعلان

دعت الصين فرنسا إلى حماية رعاياها وضمان حقوقهم إثر مقتل مواطن صيني في الدائرة التاسعة عشر برصاص الشرطة الفرنسية الأحد خلال عملية للشرطة في باريس.
وأعلنت وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء إنها استدعت دبلوماسيا فرنسيا وسلمته احتجاجا رسميا بعد الحادثة.

وطالبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينغ باريس بإجراء تحقيق شامل بشأن الحادث واتخاذ إجراءات فعالة لضمان سلامة المواطنين الصينيين في فرنسا وستواصل متابعة التطورات وحماية سلامة وحقوق مواطنيها هناك. وأضافت المتحدثة أن الصين تأمل أن يعبر الصينيون في فرنسا عن مشاعرهم بطريقة عقلانية ومشروعة.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من اعتقال 35 شخصا إثر مواجهات عنيفة ومظاهرة شارك فيها نحو 150 شخصا من الجالية الآسيوية تجمعوا أمام مركز الشرطة للتنديد بمقتل المواطن الصيني وبعنف الشرطة الفرنسية .

وذكرت شرطة باريس أن عناصرها "أكدوا رغبتهم في استقبال أعضاء من الجالية الآسيوية للرد على أسئلتهم حول تدخل الشرطة الأحد"، لكن اللقاء لم يعقد.

وأوضح مصدر في الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية أنه خلال تدخل مساء الأحد في "خلاف عائلي" في منزل في الدائرة التاسعة عشرة، اندفع رجل "ما أن فتح الباب" واعتدى على أحد الشرطيين وجرحه بسلاح أبيض. وأضاف أن أحد زملاء الشرطي أطلق النار لحمايته وأصاب المعتدي إصابة قاتلة.

وقال كالفان جوب محامي عائلة القتيل لوكالة الأنباء الفرنسية إن أسرته "تنفي بالكامل الوقائع وتؤكد أنه لم يجرح أحدا".

وأضاف أن "أحد الجيران اتصل بالشرطة وقال أنه يسمع صراخا"، لكن حسب أقرباء الصيني الذي قتل "لم يحدث أي خلاف عائلي".

وتابع أن الرجل الذي كان مع أولاده الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و21 عاما كان يقوم "بتقطيع السمك بسكين".

وأوضح المحامي أن "رجال الشرطة فتحوا باب الشقة بالقوة مما دفعه إلى الوراء"، مؤكدا أن رب العائلة "لم يوجه أي ضربة (...) ولم يندفع" باتجاه رجال الشرطة التي أكد أنها "أطلقت النار بدون إنذار" مسبق.

كما أصيب ثلاثة عناصر من الشرطة إصابات خفيفة.

فرانس24/وكالات

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.